إبتهال في أحضان أمها *تحديث*

*تحديث*
بعد نتائج الحمض النووي: الفتاة ليست إبتهال، إبتهال ما زالت مفقودة.

ورد للتو بيان من عائلة إبتهال المطيري في منتدى إبتهال الرسمي:

الســلام عليكم ورحمــة الله وبركـــــاتة ,,
في تمام الساعة الحادي عشــر يوم الثلاثاء ليلة الاربعاء الموافق 2-10-1427هـ
تم الابلاغ عن وجود الطفله المفقودة ابتهال في احــد قصور الافراح مع عدة من الطقاقات في منطقة الزلفي
وخرجة فرقه من الشرطـة والبحث والهيئه واتجهوه الى القصر وتم محاصرته وتم اخراج الطفله والطقاقات التي معاهم واقتدوهم الى المركــز وبعد معاينه رجال الامن في تلك الطفله تاكدو انها
الطفله ابتهال وتم الاتصال ع والد الطفله سلطان مرزوق المطيري وابلاغه بذلك ومن بعدها ذهب والدها واخيها متعب واعمامها .. محمد وماجد الى الزلفي في تمام الساعة الثالثه صباح هذ اليوم
وبعد حضورهم ومشاهدتهم لطفله تبين انها ابتهال مع فرق بسيط كاا تشوى خفيف في وجها ولاكن
لم يخفي ملامح ابتهال وبعدهــا طلبوو الجهات الرسميه بحضور والدتها لتاكد من ذلك ورجعو الى المجمعه لكي يحضروو والدة الطفله وفي تمام الساعه الخامسه صباح هذا اليوم حضرت ام ابتهال
الى الزلفي وادت الصلاة قبل الدخول الى المركــز ومن بعدها دخلت ام ابتهال وحضنت البنت واخذت
تتفحص البنت لوجود علامات تعرفها والدتها قبل اختفاها وفعلا العلامات التي كانت تبحث عنها
ام ابتهال وجدتهــــا وقالت انها ابنتي ابتهال ومتاكده من ذلك ووبينما الجهات الرسميه تطلب البحث الجنائي والحمض الوراثي من الرياض لكي يتاكدووو انها ابتهال حضرت امرة تدعي انه هذا الطفله
هي ابنتها وذلك السائق (اسود) الون اخوة تلك المراء التي ادعت انها ام لتلك الطفله مع العلم ان لون بشرتها لاتدل ع السواد انما الى البياض ..!!
وفي تمام الساعه الحادي عشر ظهرا حضروو البحث الجنائي والحمض النووي واخذو عينه من ام ابتهال وعينــة من الطفله وسوف تظهر النتيجه بعد اربعة ايــــــــام
واحب انوه الى الاخوه والاخوات بان النتيجه الايجابيه للتحليل 90%
ان شاء الله ودعواتكم
وفي الاخيــــــر ارجـــــــو من الاخوة والاخوات ان لايحرموونا من دعواتهم الصادقــــه
وان شاءالله العيد عيـــــــــدين ,,,

صورة لطفله التقطت صباح هذا اليوم

المصدر:http://www.abtehal.com/vb/showthread.php?t=2715

تحديث:

جريدة الوطن:

بعد أن تطابقت أوصافها مع طفلة بالزلفي
الحمض النووي يفك الاشتباك في قضية العثور على ابتهال

الرياض، الزلفي: طارق النوفل، الوطن
فشلت أسرة الطفلة ابتهال التي اختفت منذ حوالي 9 أشهر في التعرف الجازم على الطفلة التي عثر عليها في الزلفي أمس مع إحدى السيدات حيث قالت الأسرة إن هناك الكثير من الدلائل على أن الطفلة هي ابتهال في الوقت الذي أكد فيه ذوو الطفلة المشتبه فيها بأنها ابنتهم.
وقد تابعت إمارة منطقة الرياض مساء أمس التطورات التي أعقبت نبأ العثور أول من أمس على الطفلة وهو ما دفع بالجهات المختصة للاحتكام إلى تقنية فحص الحمض النووي (DNA) لفض الاشتباك والتأكد من حقيقة الطفلة.
وقال أحد أفراد أسرة ابتهال إن إحدى السيدات ممن تربطهم بها علاقة وثيقة اشتبهت في طفلة بيضاء البشرة كانت برفقة سيدة سمراء البشرة تعمل مع فرقة شعبية لإحياء الأفراح فقادها الفضول إلى سؤال السيدة عن الطفلة ومدى علاقتها بها فأجابتها بأنها ابنتها وأن اسمها نوير لكنها لم تقتنع بالأمر وراودها الشك فبادرت بالاتصال على زوجها وأبلغته بالأمر والذي بدوره بادر بإبلاغ الجهات الأمنية وهيئة الأمر بالمعروف فحضروا على الفور إلى الموقع حيث تم التحفظ على الطفلة والسيدة مع باقي أفراد فرقتها لحين التعرف على حقيقة الأمر.
وأضاف أن السيدة اعترفت لاحقا أن الطفلة هي ابنة شقيقتها التي حضرت برفقة زوجها من مدينة عنيزة إلى شرطة محافظة المجمعة حيث أكدت أن الطفلة هي ابنتها، وأمام هذا التأكيد تم إبلاغ عائلة ابتهال التي أكدت بدورها التطابق الكبير بين الطفلتين حيث ذكرت والدة ابتهال وجود العلامات الفارقة بجسد الطفلة محل الخلاف.
وقال مصدر إن شقيق ابتهال ويدعى عبدالله (14 عاماً) حضر إلى مركز شرطة المجمعة عصر أمس الأربعاء بصحبة شقيقتيه حيث عرضت عليهم الطفلة فأكدوا وجود شبة كبير لكنهم رفضوا الجزم بأنها ابتهال.
و أمام هذا التضارب تم اللجوء إلى تقنية الحمض النووي حيث أخذت عينات من أطراف القضية حيث ستظهر نتيجة الفحص ما بين 24 إلى 48 ساعة.
وذكر مصدر أن هناك شكا في أن تكون الطفلة هي ابتهال حيث قال إن الطفلة المتحفظ عليها نادت على زوج السيدة التي ادعت أنها ابنتها بكلمة بابا.

رابط الخبر

جريدة الرياض:

الأم لم تتعرف عليها ..و”الحمض النووي” يكشف الحقيقة اليوم
الاشتباه في العثور على الطفلة ابتهال مع فرقة لـ “الطقاقات” بحفل زواج بالزلفي

الزلفي – منصور الرميح:
تابع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض تداعيات حالة الاشتباه في الطفلة المفقودة “ابتهال المطيري” إثر تلقيه من الجهات الأمنية خبر وجودها في حفل زواج بمحافظة الزلفي مساء أول من أمس.

والقصة الكاملة أن إحدى النساء الحاضرات لحفل الزواج الذي أقيم في أحد قصور الأفراح بالزلفي، شاهدت طفلة صغيرة مع فرقة “الطقاقات” القادمة من خارج المحافظة التي أحيت حفل الزواج بالزلفي، واشتبهت بأنها ابتهال، وحينها أخبرت زوجها الذي بدوره اتصل بالشرطة، على إثر ذلك قامت فرقة من الشرطة وفرقة من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتوجهت لقصر الأفراح وألقت القبض على أعضاء الفرقة والطفلة، حيث تحفظت الشرطة على أفراد الفرقة، وأثناء التحقيق مع رئيسة الفرقة أفادت ان الطفلة ليست ابتهال بل تنتمي إلى عائلة أخرى قاطنة في محافظة عنيزة، إثر ذلك قامت الشرطة بالاتصال بوالد ووالدة الطفلة المشتبه بها، وكذلك والد ووالدة ابتهال، وقد حضروا إلى مركز الشرطة للتعرف على الطفلة وادعت كل أم أنها طفلتها، على إثر ذلك طلب مدير الشرطة العميد محمد بن مفرح القحطاني فريقاً من الأدلة الجنائية لإخراج الحامض النووي والتأكد من نسب الطفلة، وقد وصل فريق من الأدلة الجنائية من شرطة الرياض وأخذ عينات من كل الأطراف للتأكد من الحامض النووي الذي تظهر نتائجه خلال ال 24ساعة، على إِثر ذلك وجه مدير شرطة الرياض اللواء عبدالله الشهراني بالتحفظ على أعضاء الفرقة وعددهم خمس نساء والطفلة المشتبه بها في شرطة محافظة المجمعة (مصدر متابعة القضية) حتى تظهر نتيجة التحليل هذا اليوم.

وقد تابع محافظ الزلفي الأستاذ زيد بن محمد آل حسين أولاً بأول تلك القضية، كما كان اللواء عبدالله بن سعد الشهراني على اتصال مباشر على مدار الساعة مع مدير شرطة الزلفي العميد محمد مفرح القحطاني.. وكانت الطفلة ابتهال المطيري قد اختفت في 7/3/1427 هـ من أمام منزل والدها بمحافظة المجمعة.

رابط الخبر

جريدة الجزيرة:

وجدت بحوزة (طقاقات) والحامض النووي سيكون الفيصل
ظهور شبيهة (ابتهال) المفقودة بقصر أفراح الزلفي

* المجمعة – الزلفي – الرياض -معاذ الجعوان- فهد الفهد – داوود الجميل – أحمد الدويش :
برزت مساء أول أمس (الثلاثاء) بوادر قوية في عملية العثور على الطفلة (ابتهال) التي كانت فقدت في السابع من شهر ربيع الأول الماضي في مدينة المجمعة وذلك عندما أبلغت إحدى الحاضرات لحفل زفاف أقيم مساء أمس الأول في محافظة الزلفي عن طفلة تشبه إلى حد كبير الطفلة ابتهال موجودة مع (طقاقات) حضرن من القصيم لإحياء حفل في أحد قصور الأفراح بالزلفي، فتم القبض عليهن مع الطفلة من قبل رجال الأمن حتى يتم التأكد من وضع الطفلة حيث تم استدعاء والد ووالدة الطفلة ابتهال من مدينة المجمعة للتعرف عليها، وبعد أن شاهداها وجدا فيها ملامح عديدة من ابنتهما ابتهال مع وجود علامة عبارة عن (حرق أو كي قديم) في يدها اليسرى إلا أن هناك بعض الملامح التي تغيرت عليها خصوصاً طولها، لكنها قريبة من ابنتهما.. وكان قد تم إحضار والدها ووالدتها اللذين يدعيان أنها ابنتهما من القصيم ومن الرياض وأصروا أنها ابنتهما.
أوضح ذلك (للجزيرة) مصدر مسؤول مشيراً إلى أنه تم على الفور إبلاغ الجهات المختصة وتم حضور مسؤولي البحث الجنائي من الرياض وتم أخذ عينة من دم الطفلة والعائلتين لتحديد معرفة إلى من تتبع الطفلة من العائلتين حسب الحمض النووي.
ولفت المصدر المسؤول إلى أنه تم تحويل الطفلة مع العائلتين إلى شرطة محافظة المجمعة كونها مصدر بلاغ البحث عنها.
الجدير بالذكر أن الطفلة ابتهال سلطان مرزوق شداد الرحيمي المطيري من مواليد محافظة المجمعة قد فقدت أثناء خروجها من منزل عائلتها بتاريخ 7-3-1427هـ وقت الظهيرة عند توجهها بصحبة إخوتها إلى منزل جدتها لأبيها التي تقطن في نفس الحي في محافظة المجمعة .

رابط الخبر

جريدة اليوم:

العثور على “ابتهال”
الأم تؤكد والأب يشك وDNA يحسم الموقف

سلمان العقيلي وحمود الحمود ـ الرياض

شكك والد الطفلة ابتهال المطيري، المفقودة منذ قرابة تسعة أشهر في أن تكون الطفلة التي عثر عليها مع إحدى فرق الطقاقات بمحافظة الزلفي الليلة قبل الماضية، هي نفسها ابنته، رغم حديث عن تأكيد الأم أنها هي ابنتها. من جهته، أكد عبد الله المطيري عم الطفلة أن اختبارات الحمض النووي DNA هي التي ستحدد شخصية الطفلة مشيراً إلى معلومات تقول إن هناك تشابها كبيرا بين الفتاة والطفلة المفقودة، وأضاف إن الوالدين لم يقطعا بأنها ابنتهما كون الفتاة التي عثر عليها لا تتكلم وقد تغيرت بعض ملامحها وهذا ما تطلب مزيدا من التحقق عن طريق الحمض النووي الذي يستغرق أربعة أيام. وفور سريان الخبر تداولت رسائل جوال وبعض مواقع إنترنت خبر العثور على ابتهال، لكن الأسرة تريثت حتى الآن في إبداء أي رد فعل انتظاراً لما سيسفر عنه التحليل. يذكر أن مجموعة من النسوة انتبهن خلال حفل زفاف كن يحضرنه لفتاة بيضاء البشرة تعمل مع الفرقة، وأجمعن على تشابه بينها وبين الطفلة المفقودة، مما دفعهن لاستدعاء شرطة الزلفي وهيئة الأمر بالمعروف، فيما تم إبلاغ ذويها للحضور

رابط الخبر

جريدة المدينة:

العثور على ابتهال المطيري في قصر أفراح

عماش الثبيتي – المجمعة

تم العثور أمس الأول على الطفلة المختفية منذ عدة اشهر ابتهال المطيري وتعرفت عليها والدتها بالرغم من تغير ملامحها في أحد قصور الأفراح إلا أن الشرطة أكدت انه سيتم الكشف عليها بطرق طبية متقدمة للتأكد من أنها الطفلة المختفية من عدمه . وكانت احدى السيدات في قصر افراح بالزلفي اشتبهت في الطفلة اثناء حضور مراسم الزواج رغم اختلاف لون بشرتها عن اللون السائد للطقاقات بعدها قامت بابلاغ زوجها الذي قام على الفور بابلاغ شرطة محافظة الزلفي.

وعلى الفور باشرت الشرطة التحقيق ومنعت الطقاقات من الخروج من القاعة وقامت شرطة الزلفي بدعوة ذوي الطفلة الذين حضروا على الفور حيث تعرفت ام الطفلة على ابتهال من خلال علامة فارقة في احد ساقيها الامر الذي جعل الامر يتحقق وبنسبة شبه اكيدة . واكد ذوو الطفلة في اتصال هاتفي اجرته (المدينة) ان الطفلة تم تغيير ملامحها وبنسبة كبيره الا ان والدتها تعرفت عليها وكذلك اخوتها.

من جانب اخر افاد مصدر من شرطة محافظة الزلفي انه لم يت التحقق من الامر حتى الان على الرغم من تمسك والدة ابتهال بطفلتها واضاف ان الشرطة باشرت التحقق من الامر وذلك بالكشف عليها بطرق طبية متقدمة للتأكد من ذلك خلال اربع وعشرين ساعة وبين المصدر ان القضية ستحال لشرطة محافظة المجمعة .

رابط الخبر

جريدة الحياة:

نتائج الحمض النووي ستحدد إن كانت هي أم لا … الاشتباه بطفلة مع «طقاقات» يعيد الأمل في عودة «ابتهال»
المجمعة – سعدون الهزاع الحياة – 26/10/06//

أعادت امرأة من محافظة الزلفي (250 كيلومتراً شمال غربي الرياض) الأمل من جديد إلى أسرة ابتهال في عودة طفلتهم المفقودة إلى منزلها الذي غابت عنه منذ سبعة أشهر.
ولفت انتباه إحدى المدعوات لحفلة زفاف أقيمت مساء الثلثاء الماضي في الزلفي وجود طفلة صغيرة بيضاء البشرة بصحبة «طقاقات» بشرتهن سمراء، ما أثار شكوكها أن تكون «ابتهال». ما دعاها إلى سؤال عضوات الفرقة عما إذا كانت ابنة احداهن فأجبنها بالإيجاب.
وازدادت شكوك المرأة في الطفلة بعد اختلاف أعضاء الفرقة في تسميتها واللاتي أكدن أنها ابنة شقيقتهن، لتتصل فوراً بزوجها لإبلاغ الشرطة بالأمر. واقتادت الشرطة التي حضرت بدورها لموقع الزفاف الفرقة والسائق والطفلة إلى مركز الشرطة في الزلفي.
إلى ذلك، أشار والد الطفلة المفقودة سلطان مرزوق المطيري لـ«الحياة» إلى انه حضر وأسرته إلى مركز الشرطة في الزلفي فجر الأربعاء للتعرف على الطفلة، إذ أوضح أن والدتها وإخوانها اعتقدوا أنها ابتهال بنسبة 50 في المئة مع تغير في بعض الملامح ولون الشعر وزيادة في الطول، كما أن والدتها عثرت على علامة في رأس الطفلة كانت موجودة في ابتهال.
وافاد المطيري أن شقيقة «الطقاقات» التي تدعي أن الطفلة ابنتها حضرت من مقر سكنها في القصيم برفقة زوجها ومعهما وثيقة (دفتر العائلة) مدوناً بها اسمي طفل وطفلة.
وفي السياق ذاته، توصلت التحقيقات الأولية إلى ثبوت أقوال الرجل والمرأة بشأن الطفلة، وعدم تزعزعهما عن موقفهما أو ارتباكهما خلال التحقيق.
وكانت الجهات المختصة أخذت عينات صباح أمس من الحمض النووي D.N.A للطفلة، إضافة إلى المرأة والرجل مدعيي أبوتها، كما أخذت عينة من أسرة ابتهال، على أن تظهر نتائج العينات خلال 48 ساعة، ويتحدد من خلالها إن كانت الطفلة ابتهال أم لا.
وأوضحت مصادر أمنية لـ «الحياة» أن الأجهزة الأمنية ستفصل في قضية الاشتباه بموضوع الطفلة المفقودة ابتهال، وذلك بعد أخذ عينات من الحمض النووي لكشف التحليل الوراثي، إذ سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة بعد الانتهاء من التحليل خلال الساعات المقبلة. وأشارت المصادر إلى أن الطفلة لا تزال موجودة لدى شرطة المجمعة لحين الانتهاء من قضية الاشتباه.
من جهته، كشف شقيق ابتهال متعب المطيري أن الطفلة نقلت عصر أمس مع مدعيي أبوتها إلى مركز شرطة محافظة المجمعة، «أنا ووالدتي واخوتي حددنا بعض الملامح في الطفلة تشبه طفلتنا».
وأضاف في حال أظهرت نتائج تحليل الحمض النووي صحة توقعاتهم بشأن ابتهال، فمن المؤكد أنها تعرضت للتعذيب النفسي والجسدي طوال الـ 7 أشهر الماضية، كما انه لم يستبعد وجود فرضية السحر.
وتمنى شقيق ابتهال أن يستجاب دعاء آلاف المصلين أثناء خطبة العيد الاثنين الماضي في جامع الرشيد في المجمعة، «عندما ابتهلوا إلى المولى عز وجل لعودة ابتهال لأحضان والديها مرددين خلف الإمام الدعاء لعودتها عاجلاً غير آجل كي تقر بها أعين والديها وإخوتها».
يذكر أن الطفلة ابتهال اختفت من أمام منزلها في المجمعة في الخامس من نيسان (أبريل) الماضي في ظروف غامضة في ظل عدم وجود أية آثار أو معلومات تفيد بالعثور عليها، على رغم الجهود والطاقات الكبيرة التي وجه بها أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبدالعزيز للبحث عنها، إضافة إلى جهود الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في ذلك.
وأثارت قضية ابتهال اهتماماً واسعاً وكبيراً لم تشهده قضية اختفاء مماثلة في الوطن العربي، إذ بلغت المكافآت المرصودة لمن يعثر عليها أو يدلي بمعلومات عنها أكثر من مليون ونصف المليون ريال.

رابط الخبر

جريدة الإقتصادية:

الحمض النووي يحسم النزاع على هوية الطفلة ابتهال
– أيمن الرشيدان من الرياض – 04/10/1427هـ
لجأت الجهات المختصة إلى الاستعانة بالحمض النووي DNA للبت في النزاع الحاصل حول الطفلة التي تم العثور عليها في قصر أفراح في محافظة الزلفي البارحة الأولى، وتؤكد أسرة الطفلة الشهيرة ابتهال أن المعثور عليها هي طفلتهم التي فقدوها قبل ستة أشهر، فيما تلتزم أسرة أخرى برأيها أن طفلة قصر الأفراح ليس لها علاقة بالمفقودة ابتهال. وأمام هذا الخلاف تقرر أخذ عينة من حمض DNA من الطفلة محل الخلاف لإخضاعه للكشف وتحديد هويتها.
وأكد لـ “الاقتصادية” زيد الحسين محافظ محافظة الزلفي، أن بعض الحضور في قصر الأفراح اشتبهوا في الطفلة التي كانت موجودة هناك، الأمر الذي دفعهم إلى استدعاء أهل البنت المفقودة للتثبت من شكوكهم, وتطور الوضع إلى حدوث تنازع بين أسرة الطفلة المفقودة والأسرة التي معها تلك الطفلة, وسيتم حسم الأمر من خلال الحمض النووي. والمعلوم أن الطفلة ابتهال التي فقدتها أسرتها في المجمعة, لقيت تعاطفا كبيرا في أوساط المجتمع وباتت محل متابعته أملا في العثور عليها, خاصة في ظل الغموض الذي صاحب فقدانها أمام منزل أسرتها.

وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

لجأت الجهات المختصة إلى الاستعانة بالحمض النووي للبت في النزاع الحاصل حول الطفلة التي تم العثور عليها في قصر أفراح في محافظة الزلفي البارحة الأولى، وتؤكد أسرة الطفلة الشهيرة ابتهال أن المعثور عليها هي طفلتهم التي فقدوها قبل ستة أشهر، فيما تلتزم أسرة أخرى برأيها أن طفلة قصر الأفراح ليست لها علاقة بالمفقودة ابتهال.
وأمام هذا الخلاف تقرر أخذ عينة من حمض DNA من الطفلة محل الخلاف لإخضاعه للكشف وتحديد هويتها.
وكانت مصادر مطلعة قد أفادت لـ”لاقتصادية” أن الانطباع ساد لدى الشهود، الذين عثروا على الطفلة في الزواج البارحة الأولى، ولدى عدد كبير من أهالي محافظة الزلفي، مؤكدين أنها هي الطفلة ابتهال المطيري المفقودة منذ ستة أشهر.
وأشارت المصادر إلى أنه تم الإبلاغ عن وجود الطفلة المفقودة ابتهال في أحد قصور الأفراح مع عدة من “الطقاقات” في منطقة الزلفي مساء البارحة الأولى، حيث توجهت الجهات المختصة إلى قصر الأفراح، وتم محاصرته وإخراج الطفلة ومن برفقتها.
وأضافت المصادر أنه تم الاتصال بسلطان مرزوق المطيري والد الطفلة، حيث تم إبلاغه بالعثور على ابنته، وتوجه برفقة عدد من أفراد الأسرة إلى محافظة الزلفي، وبعد مشاهدتهم للطفلة تبين لهم أنها ابنتهم المفقودة مع وجود بعض التشوهات البسيطة في الوجه، لكنهم لم يكتفوا بذلك بل استدعى الأمر حضور والدة الطفلة المفقودة لمعاينتها والتأكد من أنها ابنتها.
وأوضحت المصادر أن والدة الطفلة المفقودة أخذت تتفحص ابنتها والتأكد من وجود “شامة” في ظهر الطفلة، الأمر الذي جعلها تتيقن من أنها ابنتها، لكن الجهات المختصة طالبت بضرورة أخذ عينة من الحمض النووي “dna” للتأكد من حقيقة القضية.
وأكد لـ “الاقتصادية” زيد الحسين محافظ محافظة الزلفي، أن بعض الحضور في قصر الأفراح اشتبهوا في الطفلة التي كانت موجودة في القصر وقتها، الأمر الذي دفعهم إلى استدعاء أهل البنت المفقودة للتأكد من أنها هي أم لا.
وأضاف محافظ الزلفي أن والدي ابتهال تعرفا على الطفلة في مركز الشرطة، وبات هناك تنازع بين فاقدي الطفلة ومن هي بيدهم، وأصبح كلا الطرفين يدعي أهليته للطفلة، مشيرا إلى عدم وجود حجة قاطعة لديهم تدل على أنها ابنتهم.
وأوضح الحسين أنهم لجأوا إلى أخذ عينة لإجراء الحمض النووي لفض التنازع الحاصل، حيث تم الفحص ولم تظهر النتائج بعد وما زال التحقيق حول هذا الموضوع جاريا، مبينا أن وجود الشامة في ظهر الطفلة يرجح كفة أهل المعلنين عن فقدان طفلة لكنها ليست الحكم في القضية.
يشار إلى أن الطفلة البالغة من العمر ثلاث سنوات تقريبا، قد اختفت وسط ظروف غامضة في الخامس من نيسان (أبريل) الماضي، وقد تم رصد مكافأة من عدد من المحسنين وأهالي الخير، 1.6 مليون ريال، إضافة إلى ثلاث قطع أراض، لمن يجدها.
ووفقا للرواية المتعارف عليها، أن الطفلة ابتهال خرجت منزلها الكائن في محافظة المجمعة (200 كيلو متر شمالي الرياض)، في يوم اختفائها، متوجهة إلى منزل جدتها لأبيها، وذلك بصحبة إخوتها لأبيها أيضا، غير أنهم حين خرجوا لمرافقتها وفوجئوا باختفائها وسط ظروف غامضة، وهي التي لم تكن داخل منزلهم الأصلي، ولم تكن أيضا في منزل جدتها.
ومنذ ذلك الحين، وعائلة الطفلة المفقودة، تعيش داخل دائرة من الحزن والأسى على اختفاء طفلتهم الصغيرة، وهي التي قال عنها أحد أعمامها، إنها كانت تملأ البيت عليهم فرحا.

رابط الخبر

17 تعليق على “إبتهال في أحضان أمها *تحديث*

  1. بشرك الله بالخير
    عيدية اهلها رجعتها سالمة غانمة
    الله يصلحها
    اطالب باعدام خاطفيها ليكونوا عبرة للغير
    ليس الاختطاف وافجاع ذويها جرم يستهان به
    الاعدام ولا شيء أقل منه
    في امان الله

  2. الله يبشرك بالخير
    وعيدية امها رجعتها سالمة غانمة
    يجب اعدام خاطفيها ليكونوا عبرة فتفجيع امها كل هذه الفترة ليس جرما صغيراً
    الاعدام ولا شي اقل منه
    عيدك مبارك
    في امان الله

  3. الحمدلله
    هذي دعوات المسلمين في رمضان
    ياقلبي شوفوها لابسه فستان 🙁
    تحزن والله
    بس الحمدلللللللللله

  4. يابعد الدنيا….ياحياتي عليها …
    يااااااااااااااااااااااااااااااااااربيه من جد الخبر يفرح…

    .بس قاعده اتخيل العقد النفسيه الي راح تعيشها البنت…….

  5. ما أتوقع إنها هي
    وياليتهم ما علموا أمها لين تأكدوا , تخيل لو ما طلعت ابتهال !
    وش راح يكون شعور الأم بعدها , الأمل في السراب

  6. اتوقع انها هي انشاء الله تكون هي وترجع لاهلها سالمه وترجع لاحضان امها وتعلب مع اخواتها

  7. اللهم يرجع ابتهال لاهلها سالمه والله حرام طفله حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

    يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب يلاقونها اللهم يحصل ابتهال سالمه اااااااااااااامين

  8. يــــارب تكون هي وترجع لأهلها سالمه وتقر عيونهم فيها

    يـــارب ياكريم

    والله يعطي الإنسان على قد نيته أكيد امها (ابتهال) صبرت

    ومــاقصرت وان شاء الله تكون بين احضانها جزاءً لصبرها

    الله يوفق الجميع

التعليقات مغلقة.