هل ستحترم ضوابط إستخدام الإنترنت في السعودية؟

تم مؤخراً إعادة تذكير بـ “ضوابط استخدام الإنترنت في المملكة العربية السعودية” في موقع مركز أمن الشبكاتمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وتم نشر هذه الضوابط في بعض الصحف يوم الجمعة، هل سيتم تفعيل هذه الضوابط؟
وهل ستحترم هذه الضوابط؟

ضوابط استخدام الإنترنت في المملكة العربية السعودية

تقدم هذه الوثيقة ضوابط استخدام الإنترنت في المملكة و التي ُأعدت من قبل لجنة الإنترنت الأمنية الدائمة ، والتي ترأسها وزارة الداخلية وبعضوية عدد من الجهات الحكومية.

1) الوعي المعلوماتي والتجاري

يلتزم كل مستخدمي الإنترنت بالمملكة العربية السعودية بالامتناع عن نشر أو الوصول إلى المعلومات التي تحتوي على بعض ما يلي:-
1. كل ما يخالف أصلاً وشرعاً أو يمس قداسة الإسلام وشريعته السمحاء أو يخدش الآداب العامة.
2. كل ما ينافي الدولة ونظامها.
3. التقارير والأخبار التي لها مساس بسلامة القوات المسلحة العربية السعودية إلا بعد موافقة الجهات المختصة.
4. نشر الأنظمة أو الاتفاقيات أو المعاهدات أو البيانات الرسمية للدولة قبل إعلانها رسمياً ، ما لم يكن ذلك بموافقة الجهات المختصة.
5. كل ما يمس كرامة رؤساء الدول أو رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين بالمملكة ، أو ما يسيء إلى العلاقات مع تلك الدول.
6. كل ما ينسب إلى المسئولين في الدولة أو في المؤسسات أو الهيئات المحلية العامة أو الخاصة أو إلى الأفراد من أخبار مكذوبة من شأنها الأضرار بهم أو بجهاتهم أو المساس بكرامتهم.
7. الدعوة إلى المبادئ الهدامة أو زعزعة الطمأنينة العامة أو بث التفرقة بين المواطنين.
8. كل ما من شأنه تحبيذ الإجرام أو الدعوة إليه أو الحض على الاعتداء على الغير بأية صورة من الصور.
9. كل ما تضمن القدح أو التشهير بالأفراد.
وتنص بعض التعليمات التجارية على التزام كافة الشركات المؤسسات والأفراد المستفيدين من الخدمة بما يلي :-
10. عدم مزاولة أي نشاط عمل عبر الشبكة كالبيع أو الإعلان أو التوظيف أو غير ذلك إلا بموجب التراخيص أو السجلات التجارية سارية المفعول.
11. عدم مزاولة أنشطة الاستثمارات المالية أو طرح اسهم للاكتتاب إلا لحاملي التراخيص اللازمة لذلك.
12. عدم الترويج أو البيع للأدوية أو السلع الغذائية التي تحمل ادعاءات طبية أو لمواد التجميل إلا لما هو مسجل ومصرح به من قبل وزارة الصحة.
13. عدم الإعلان أو الترويج أو البيع للمواد الخاضعة لاتفاقيات دولية أخرى تكون المملكة طرفاً فيها إلا لحاملي التراخيص اللازمة لذلك.
14. عدم الإعلان عن المعارض التجارية أو تنظيم زيارة الوفود التجارية أو الرحالات السياحية أو الأدلة التجارية إلا بموجب التراخيص اللازمة لذلك.
2) إنشاء المواقع ونشر الملفات والصفحات العنكبوتية

على جميع مستخدمي الإنترنت في المملكة عند إنشاء المواقع ونشر الملفات والصفحات مراعاة والتحقق من ما يلي :-
1. التقيد بالوعي المعلوماتي والتجاري.
2. موافقة الجهات الحكومية على إنشاء المواقع أو نشر الملفات أو الصفحات لها أو عنها.
3. موافقة وزارة الإعلام على إنشاء المواقع ذات الصبغة الإعلامية والتي تقوم على نشر الأخبار بصفة منتظمة مثل الصحف والمجلات وكذلك الكتب.
4. مراعاة حسن التصميم للمواقع والصفحات.
5. الاهتمام بالحماية المعلوماتية للمواقع والصفحات بالسبل الفاعلة.
6. تتحمل أي جهة مسئولية ما تنشئه من مواقع أو صفحات وما تحتويه من معلومات.
3) الاستفادة من الخدمة
1. التقيد بالوعي المعلوماتي والتجاري.
2. الالتزام بالاستخدام الحسن لنقطة / نقاط الاتصال بالإنترنت.
3. احترام خصوصية المعلومات المنقولة عبر الإنترنت والتي تتم كنتيجة لتعامل بين أطراف مختلفة داخل وخارج المملكة.
4. احترام حقوق النشر والبراءة الفكرية المحلية والدولية وأخذ الموافقة من الجهة الناشرة في حالة رغبة التصفح أو النسخ إذا كان مطلوباً.
5. عدم استخدام البريد الإلكتروني لتبادل أي معلومات تتعارض مع الدين الحنيف والأنظمة الوطنية.
6. اخذ الاحتياطات اللازمة عند تحميل أي برنامج من الإنترنت والتأكد من خلوه من الفيروسات ما أمكن.
7. الحذر من العقوبات التي سيواجهها المستخدم في حالة تعمده القيام بأي عمل يتعارض مع الدين الحنيف والأنظمة الوطنية.
8. التأكيد على أهمية المراقبة الأسرية لصغار السن والمراهقين عند استخدامهم الإنترنت.

15 تعليق على “هل ستحترم ضوابط إستخدام الإنترنت في السعودية؟

  1. ترى ما عندهم سالفة… على بالهم إن الإنترنت صحيفة وإلا بقالة 🙂

    أكثر ما ضحكني: “مراعاة حسن التصميم للمواقع والصفحات”… على بالهم أوصياء حتى في الإنترنت ;P

    تحياتي؛؛؛

  2. الإنترنت مرعبة لجميع حكومات العالم … من العالم الأول إلى العالم الثالث و الأخير ..
    و سيزيد الرعب شيئاً فشيئاً ..

  3. هههههههههه ياحليلهم ودي اعرف من يعطيهم الأفكار الجهنمية هذي 😛
    أول شي يخلون الانترنت يدخل للسعودية بشكله الحقيقي بعدين يحطون قوانين 🙂

  4. بعض الشروط اخلاقي وتربيتي تجبرني على احترامها ، لكن اتسأل كيف يريدون من المستخدم احترام هذه الضوابط وهو لم ُيحترم اطلاقاً في مجال خدمة الانترنت فالاسعار عالية والخدمة سيئة !

  5. التنبيهات: مدونة يوسف رفــه

  6. ويستمر المسلسل الكوميدي !

    لا أعلم حقاً من يقوم بكتابة هذه التفاهات ؟

    لأن من يكتبها بلا شك ، ليس لديه أي إرتباط واقعي بالإنترنت

    و ” مراعاة حسن التصميم ” هذي حاجة ثانية :d ..

    صفحات

  7. ربما تكون بعض الشروط تربيتنا وديننا يحتم علينا الالتزام بها لكن هذا لا يعني ابدا ان استخدامنا مقيد بشروط فمن المستحيل ان نخضع لجميع الشروط ومن المستحيل ايضا ان تكون جميع النشاطان التي نقوم بها في الحياة مقيدة بشروط ..

    ولكن تبقى الشروط محتويه على 70% من الامور التي يجب علينا مراعاتها

  8. لو كنت سعوديا سألتزم بمعظم ما جائت في هذه القواعد و هناك فقرة من المستحيل ان التزمها و هو

    5 -. كل ما يمس كرامة ……..أو رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين بالمملكة ، أو ما يسيء إلى العلاقات مع تلك الدول.

  9. والله أخي رائد .. الاحترام اذا لم يكن نابع من الذات .. فلن يجدي ابداً ..
    ولكن وبما ان الكثيرين يفتقدون الى التهيئه المسبقه او ما نسميها
    بالتأهيل للمستقبل .. فاعتقد ان الكثيرين يخالفون هذه الانضمه وبصوره
    اكثر جراءه .. ليس لسبب .. فقط لمسأله التحدي والفوضى ..

    شخصياً اعتقد باني التزم بما هو اوسع مما ذكر .. فنحن في مجموعة دوائر
    ديني الاسلامي ثم دولتي ثم الدول الاخرى ثم حقوق الاخرين … فالامر لا يحتاج
    الى شروط من هذا النوع .. بل يحتاج الى تربيه جيده ..

    لك مني اعذب تحيه اخي رائد ..

  10. “”
    موافقة وزارة الإعلام على إنشاء المواقع ذات الصبغة الإعلامية والتي تقوم على نشر الأخبار بصفة منتظمة مثل الصحف والمجلات وكذلك الكتب.
    “”
    خلي المدونين يراجعوان الوزارة

  11. ربنا يخليلنا خادم الحرمين الشريفين وعلماء السعوديه العباقرهلخوفهم على الامه من ضياعها اذا تركوها

  12. ملاحظة صغيرة بس لو صار في تناقض بين الشريعة و النظام مين ارجح ؟؟؟
    مع العلم لو رجحت الاول ذبحوني و قالوا متطرف تكفيري
    ولو رجحت الثاني شاركت فب المعصية

التعليقات مغلقة.