حصائد أقلامهم

هناك خط دقيق بين المقال الذي يهدم الوطن والمقال الذي يبنيه، فإذا كنت لا ترى هذا الخط فلا تكتب.

هناك فرق بين النصح وأحداث الفتنة.

القلم مثل السلاح، قد يستخدم للدفاع عن الوطن وقد يستخدم للهجوم عليه.
فإذا كنت لا تعلم أين وجهة قلمك، فأنزله.

لا تصدق كل ما يقال ويكتب، ولا تكتب وتقول كل ما تسمع وتقرأ بدون أن تتأكد بنفسك من الحقيقة وتستمع للطرفين.

المتهم بريء حتى تثبت أدانته والوطن بريء حتى تثبت أدانته، فلا تدين ولا تبرئ وأنت لست بقاضي.

إذا كنت كاتب أو مدون فصفتك تلك لا تمنحك حصانة ضد أحكام الشرع في التشهير والطعن والسباب وفاحش الكلام والافتراء والتضليل والبهتان بحجة إبداء الرأي، فليس من حق أحد أن يشيع الفساد بحجة إبداء الرأي، قال تعالى: “وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا”-(سورة الإسراء:53), وقد ورد التحذير من آفات اللسان: “وهل يكب الناس على وجوههم” أو قال: “على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم” (رواه ابن ماجة والترمذي والحاكم وصححه على شرط البخاري ومسلم) (1)

فالكذب على الناس وقذفهم بالباطل بلا برهان من البهتان الذي حرمه الله ورسوله،كما قال الله تعالى: “وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً”-(الأحزاب:58)، وفي الحديث الصحيح يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “سباب المسلم فسوق وقتاله كفر.” (رواه مسلم)، وأخرج مسلم كذلك من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى ها هنا” ويشير إلى صدره ثلاث مرات، “بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه.”

7 تعليقات على “حصائد أقلامهم

  1. وإذا كان المواطن لايجد محاكمة عادلة ماذا يفعل؟
    ومن لديه تهمه ضد بعض المكلفين بالوطن لمن يوجهها ؟ ( فالوطن لن يكون ملك لمجموعة من الأشخاص )
    ألا تستحق مثل هذه الأسئلة طرحها ومناقشتها ؟

  2. أي والله اخوي رائد الله يجزاك خير …
    الاحظ بعض من المدونات اللي ازورها يتكلمون عن شخص بعينه او سب لجهه بعينها .. حتى لو كان كلامهم صحيح 100% المفروض يكون هادف بعيدا عن التجريح..

    الله يسهل أمرك…ويجزاك خير على التنبيه الغير مباشر 🙂

  3. أخوي ماشي صح

    س. وإذا كان المواطن لايجد محاكمة عادلة ماذا يفعل؟

    ج. يستأنف الحكم

    س. من لديه تهمه ضد بعض المكلفين بالوطن لمن يوجهها ؟

    ج. يتجه لديوان المظالم

    ويمكن أن يصل إلى الملك مباشرة عن طريق مقابلته للمواطنين الأسبوعية أو عن طريق برنامج مباشر FM.

    والله أعلم

     

    أختي FATOOO متابعتك محل إعتزازي، والله يجزاكي ويجزي الجميع كل خير.

  4. وفقك الله يا رائد ..
    يبدو أنني سأغير لقبك إلى – المدون الحكيم – 😀 ..

    ” إذا كنت كاتب أو مدون فصفتك تلك لا تمنحك حصانة ضد أحكام الشرع في التشهير والطعن والسباب وفاحش الكلام والافتراء والتضليل والبهتان بحجة إبداء الرأي، فليس من حق أحد أن يشيع الفساد بحجة إبداء الرأ ي”

    رائع للغاية

  5. سامحني يا رائد ..
    و كأن موضوعك هذا إمتداد لموضوعك عن فؤاد .. و إن كان بشكل غير مباشر..
    عزيزي .. الحديث العمومي ليس هناك أسهل منه .. حدد رجاءً من الذي سب و أساء و إتهم من غير دليل؟.

    أما إجاباتك على أسئلة العزيز ماشي صح فأقول لك .. لا يجدى نفعاً أن نحوم حول الأنظمة الغير صحيحة .. بل الأسلوب الأصح هو في وضع نظام عادل يعطي كل ذي حق حقه و ليس في التوجه إلى الملك .. يعني الملك فاضي لكل مواطن عنده مشكله؟!. المفروض أن الأنظمة تكون منصفة و بها فصل في السلطات لا أن تكون جهه واحدة هى الخصم و الحكم في نفس الوقت!.
    و إعذرني إن كان كلامي مزعج لك مع فائق إحترامي.

  6. شكراً شاي أخضر على إطرائك أنا فقط نقلت كلام الحكيم الله سبحانه وتعالى وتوجيهات نبيه الكريم.

    أبو جوري أنا والله دائماً أفرح بطلتك وتعليقات وعمر كلامك ما كان مزعج عيب عليك تقول كذا!
    وأحترم كل ما تقول وأحترم فيك أنك تقول اللي في قلبك وتسمح لي بالتصحيح ما تضنه لو كان ما تضنه غلط.
    أخوي أبوجوري هذا الموضوع ليس امتداد لأي موضوع آخر وليس له علاقة بفؤاد الفرحان بشكل مباشر أو غير مباشر فمن يعرفني يعرف أنني لا أنصح بالتعليقات ولا بالمواضيع بل بالاتصال على الشخص مباشرة ويمكنك أن تتأكد من ذلك من فؤاد الفرحان بنفسه.

    لأني أرى أن نصح أخوك أمام الناس ليس بطريقة صحيحة وصحية.

    أنا عممت الحديث لأنني أردت أن أوجه وجهة نظري للعامة أما إذا كنت أريد أن أوجه وجهة نظري لشخص بعينيه فسأحاول أن أصل أليه بطريق مباشر كما ذكرت.

    وبما إن إجاباتي للأخ ماشي صح لا تراها مناسبة فما هي الإجابات المناسبة؟

  7. عزيزي رائد

    صدقني لك كل الأحترام و التقدير لدى و لذا أعلق و أشارك من أجل أن أفهم من جهه أكثر أو من باب تلاقح الأفكار خصوصاً عندما نتحدث عن أمور وطنية أو ذات علاقة بنا كمدونين.

    بالنسبة لتعليقي فبالتأكيد لم أقصد أنك كنت كما يقال “تلقح” الكلام على فؤاد .. بالكعس .. صدقني أكبرت كثيراً سؤالك عن فؤاد في التدوينة الماضية و هذا أمر يدل على أصالتك و نية الطيبة دائماً .. لكن تعليقي كان متعلق بعمومية هذه التدوينة و ما يدور مؤخراً من حديث عن إن بعض المدونين السعوديين قد تعرضوا لمضايقات .. و من كلامك في هذه التدوينة إستشفيت منك أنك تقول أن من يتكلم بشئ فهو يستحق.. و أتفق معك في إن من يتكلم بسوء عن أحد فعليه أن يتحمل المسؤولية .. أما من يتحدث عن حقائق و أمور يراها القاصي و الداني من مشاكل في البلد فليس الحل بكتم أنفاس هذا المدون أو ذاك .. بل في حل المشكلة التي تطرق إليها المدون .. و حتى لو ألف البعض و كتب عن قضية غير موجودة هل الحل بأن تمسح مدونته من الوجود!.

    بالنسبة للإجابات على ماشي .. فأقول أنني أنظر للأمور بصورة شمولية .. و أن الخلل الموجود و الذي بسببه يتجه بعض المواطنين المظلومين في أي قضية للديوان الملكي أو يقومون بالإتصال بالبرنامج الإذاعي الذي أشرت إليه هو خلل في وجود الأنظمة و الفصل بين السلطات و ما لم يتم وضع الأنظمة الحكومية المناسبة من أجل أن يسمع صوت كل مظلوم فلا يمكن بمكان أن تجدي زيارة الديوان الملكي للحديث مع خادم الحرمين الملك عبدالله.. كم مواطن في البلد و كم قضية؟.
    أتمنى أن تكون الفكرة وصلت.. و لك أطيب التحايا.

التعليقات مغلقة.