جستن على الهوا

تدوين اليوميات يعتبر ثورة إنترنتية، وذلك بسبب فضول الناس لمعرفة ما يحدث لشخص بشكل يومي حتى لو كان هذا الشخص من عامة الناس لا يتميز بشيء إلا أنه يدون ما يحدث له بشكل متواصل.

ثم ظهر لنا اليوميات بالفيديو عن طريق موقع YouTube وكان قبلها اليوميات الصوتية أو ما يسمى بالـPodcast.

جستن شخص اخترع نوع جديد من اليوميات وتلفزيون الواقع، قرر السيد جستن أن يثبّت كاميرا على رأسه والكاميرا تبث بشكل مباشر كل ما يدور حوله على موقعه في الإنترنت ٢٤ ساعة في اليوم ٧ أيام في الأسبوع!

حتى عند دخوله إلى الحمام! (أكرمكم الله)

وقرر ألا يتوقف البث المباشر إلا عند موته فقط!

مضى على بداية البث المباشر (في وقت كتابتي لهذا الموضوع) ٥ أيام و ٢٠ ساعة فقط.

تستطيع مشاهدة وسماع ماذا يحدث حول جستن في هذه اللحظة في المربع أدناه:

هل تعتقد أن جستن سيتحمل فضولنا إلى أن يموت؟

5 تعليقات على “جستن على الهوا

  1. الفكره ..سبق تطبيقها محلياً منذ 3 سنوات طبقها شاب سعودي..مع فارق الإمكانيات الفنيه (كبرمجيات) لكن كانت فكرة الحبيب السعودي ..أنني إذا أنا بالبيت ممكن تشوفوني أعمل اونلاين على النت….الخ

    ثورة البث المرئي هي المستقل ..وماهو صاحبنا جستن إلا مثال لما سيتمكن منه الجميع في المستقبل القريب جداً

  2. ابو قوقل تقصد طارق العيدان !
    للأسف لم يكملها طارق مثل أي سعودي متحمس نوقف عند الشي ومانكمله ..

    فيه ناس مدمنين لمتابعة أحداث الناس ولهم أهوائهم فيها .. لكن الفن ان الشخص هذا يجذب المشاهدين بيومياته وأحداثه الي طبعاً لازم يكون فيها عنصر الجذب والأحداث الغريبه او المثيره .. تذكرت في راسي افلام كثييييييره عن هذا النوع من هوليود
    ماتحضرني اسمائها عندك فلم جيم كيري المشهور الي طووول حياته من طفولته والناس تراقبه لدرجة ان العاملين في البرنامج من صغره حطوا له استديوا كبيييير يمثل مدينه منشور فيها الكاميرا ..فيها كل شي وصار جيم يعيش حياته داخل الأستديو الي فيه بحر وشمس اصطناعيه ,واهل واصدقاء غير حقيقيين ..وكلل شي كان الأستديو بحجم قريه كامله .. لحد ماكبر ومكان يدرك أن حياته محط أنظار الآخرين ..فكانت تراوده الشكوك حول أشياء كثيره ..خاصه بعد ماوقعت في حبه ممثله وقالت لي الحقيقيه ومسكوها الستاف وطردوها من حياة جيم فجأه .. فقرر مره قرر انه يهاجر ويهرب من هالقرية عشان يبحث عنها او يكشف السر الغامض وركب السفينه وراح على البحر لأول مره بحياته واصطدم آخر شي بجدار الأستديو في نهاية البحر واكتشف باب (مخرج) وقرر أنه يطلع للعالم الحقيقي لأول مره بحياته..الناس حول العالم كانت تتابع يومياته من 30 سنه عبر التلفزيون .. يالله وش كثر ذاك الفلم حلو .. وفكرته رووعه

    وفلم آخر برضو بس نسيت من تمثيل مين كانوا اخوين وواحد منهم قرروا انهم يوقعون معاه عقد لمتابعة يومياته واكتشف ان هاليوميات تجاوزت خصوصياته بعلاقاته مع اهله والبنت الي كان يبغى يتزوجها اعتقد ان الممثله كانت ساندرا بولوك =( الذاكره تخونني ..

    طولت بس الفلمين هذولي يخصون هذا الموضوع وروووعه اتوقع سبق وانبثت على mbc2

  3. التنبيهات: efleg.com

  4. يالطيف على لقافة الناس وش عليه منه قام صحي ان شاء الله انفجر من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه اول كنت ملقوفه كثير بس والله كرهت نفسي ولما سرت ماادخل في احد بالمررررررررره والله شفت كيف ازدادت معزتي عند الناس .

التعليقات مغلقة.