وأصبح صوت الديمقراطية كفر!

ما هو الانقلاب؟

هو إعلانٌ قاس ٍ للاحتجاج.
وطرد خائن من البلاد.

ولمَ الاحتجاج؟

لأن ميزان العدل انكسر،
ومقدار الشجاعة في القلوب انحسر،
و دود العلق الذي لا يشبع من دم البشر كثر.

وهل انقلب الوطن؟

بعد أن أُحرقت مصابيح العدل عمّ ظلام الظلم!
أنير الوطن، فأصبح الحمام يطير بسلام.
لقد نظف الوطن.
من إسفنج لا يشبع من وسخ الدنيا.

ولماذا يقال انقلب الوطن؟

لأن الجيران قلبوا الحقيقة إلى غدر.
وأصبح صوت الديمقراطية كفر!
وأخذوا بيد الظالم ليضربوا بها المظلوم…
خوفاً من كبيرهم الذي علمهم الظلم…

12 تعليق على “وأصبح صوت الديمقراطية كفر!

  1. صح لسانك يا حبيب الشعب…

    كلمات كبيرة من مدون كبير…

    الله يزوجك وحده تقلب حياتك إلى جنة 🙂

    على فكرة… راح أحط لوحة تحذير في مدونتي… “ممنوع الدخول للعزاب” 🙂

    وش رايك… ينفع؟؟ 🙂

    تحياتي؛؛؛

  2. صح بدنك يا أبو سعد!

    الله يزوجك وحده تقلب حياتك إلى جنة 🙂

    آمين أجمعين إن شاء الله.

    على فكرة… راح أحط لوحة تحذير في مدونتي… “ممنوع الدخول للعزاب” :)

    وش رايك… ينفع؟؟ :)

    لا ما ينفع كذا، حط للعوائل (علشان يدخلون البنات العازبات بعد) وحط صورة لجمس الهيئة في صورة الهيدر.
    كذا بتضاعف عدد زوارك 😛

  3. التنبيهات: who walks alone | » رحبوا معي بعائلة ستين متطرف

  4. الديموقراطية كفر إن جاءت بأهل الإيمان..
    ووسام ان جاءت بمستسلم جبان..
    إن جاء طاغية في غفلة من أهل الزمان..
    هللوا وقالوا انما ولي أمر عصمه الإسلام..
    فإن كان مجاهدا يأبى الهوان..
    صار خارجيا فعليه اللعان..

  5. يقول الشيخ الألباني – رحمه الله – (( أقول وأخصُّ به المسلمين الثقات ، المتمثلين في الشباب الواعي ، الذي عرف أولاً مأساة المسلمين ، واهتم ثانياً بالبحث الصادق عن الإخلاص وبكل ما أُتيه من قوة … بينما الملايين من المسلمين مسلمون بحكم الواقع الجغرافي أو في تذكرة النفوس – هؤلاء الشباب يتمثل في أمرين لا ثالث لهما ؛ التصفية والتربية .
    التصفية : وأعني بالتصفية : تقديم الإسلام على الشباب المسلم مصفىًّ من كل ما دخل فيه على البدع والضلالات ، ومن ذلك ما دخل فيه من أحاديث غير صحيحة قد تكون موضوعة ، فلا بد من تحقيق هذه التصفية ؛ لأنه بغيرها لا مجال أبداً لتحقيق أمنية هؤلاء المسلمين ، الذين نعتبرهم من المصطفين المختارين في العالم الإسلامي الواسع .
    فالتصفية هذه إنما يراد بتا تقديم العلاج الذي هو الإسلام ، الذي عالج ما يشبه هذه المشكلة ، حينما كان العرب أذلاء وكانوا من فارس والروم والحبشة من جهة ، وكانوا يعبدون غير الله تبارك وتعالى من جهة أخرى .
    نحن نخالف كل الجماعات الإسلامية في هذه النقطة ، ونرى أنه لا بد من البدء بالتصفية والتربية معاً ، أما أن نبدأ بالأمور السياسية ، والذين يشتغلون الناحية الإسلامية بعيداً عن الشريعة ، والذين يشتغلون بتكتيل واضحة في أذهان هؤلاء المتكتِّلين حول أولئك الدعاة ، ومن ثم ليس لهذا الإسلام أي أثر في منطلقهم في حياتهم ، ولهذا تجد كثيراً من هؤلاء وهؤلاء لا يحققون الإسلام في ذوات أنفسهم ، فيما يمكنُهم أن يطبِّقوه بكل سهوله . وفي الوقت نفسه يرفع هؤلاء أصواتهم بأنه لا حكم إلا لله ، ولا بد أن يكون الحكم بما أنزل الله ؛ وهذه كلمة حقٍّ ، ولكن فاقد الشيء لا يعطيه

  6. الصوت .. حين يتراكم يصبح “حجة محكمة” .. وهل تجتمع أمة محمد على باطل ؟

    الصوت يتعرض لاختناق / واختناقات .. ويبقى الهتاف بالايادي .. لأسفل

    كنت اسمع عن سرعة الصوت ..

    (كنت )

    تحية تليق

  7. ولماذا يقال انقلب الوطن؟

    لأن الجيران قلبوا الحقيقة إلى غدر.
    وأصبح صوت الديمقراطية كفر!
    وأخذوا بيد الظالم ليضربوا بها المظلوم…
    خوفاً من كبيرهم الذي علمهم الظلم…

    رائع .. لكننا لا نزال نامل بأن ينقلبـ السحر على الساحر 🙂

  8. واضح من ان كاتب الكلام المنمق والمعسول بالسم هو ذو انتماء او مؤيد لحركة حماس في فلسطين

    اقول لك : نعم الديموقراطية تصبح كفرا اذا كانت تصدر عن شخص جاهل و ذو فكر تكفيري عنصري

    الى كل من لا يعرف ويريد ان يعرف حماس التي انقلبت على الشعب الفلسطيني وشرغيته ومصيره بسب مكاسب شخصية وحزبية واقليمية ضيقة بدعم من زعامات الشيعة في ايران وسوريا ولبنان

    فكل من يريد ان يعرف ما هي حماس ومن هي فل ينظر الى الوجه الاخر للعملة فستجدون اسرائيل , وحقيقة حماس هي الوجد الاخر لاسرائيل وسياساتها ولكن وللاسف بشكل عربي يدعون الاسلام والاسلام منهم بريئ
    كم قتلوا واعتقلوا وضللوا وتلاعبوا على الناس البسطاء بقولهم الزيف وبقولهم ملا يفعلون

    ماذا انجزت حماس لفلسطين منذ اليوم الاول لظهورها في السلطة والتي كانت تعتبر السلطة خيانة للشعب
    ماذا قدمت حماس الان في غزة بعد انقلابها الدنيئ والحقير على الشرعية الفلسطينة سوى انها جرت علينا حبال الحصار والقهر والجوع والقتل والعذاب
    ماذا انجزت سوى اسطوانات اغاني تبجل قياداتها النجسة المتشبهة بالمسلمين وفيديو كليبات تتظاهر بانها تقاوم اسرائيل , وخير دليل انها اعلنت قبل شهور عن مناورات ” اضحك طبعا على هالعبارة قال مناورات ” وتفاجئت لاحقا ان الصور التي التقطوها في مناورات وهمية اصبحو يبثونها في قناة الاقصى ( الافعى ) التابعة لهم على انهم يتصدون الان لقوات الاحتلال وطبعا عن طريق الفبركة عاملين حالهم بقاومو والمقاومة منهم برئية

    الكثير والكثير ويفضح زيفهم , فمن هو الشخص المسؤول عن مقتل يحيى عياش وفتحي الشقاقي ومحيي الدين الشريف , واين انتقامكم من استشهاد احمد ياسين وعبدالعزيز الرنتئيسي وكل هذا يدل على تواطئهم الغير علني مع اسرائيل لتصفيتهم ضمن اجندة رخيصة وعميلة بين حماس واسرائيل وايران وغيرها من تجمعات الشيعة الكفرة النجسة

    وللعلم الاسم الصحيحة لحركة حماس هو / حركة مقامة الاسلام حماس

التعليقات مغلقة.