ساعات وداع هديل…

جامع الراجحي كبير جداً أكبر جامع في الرياض على ما أعتقد…

كان فيه أكثر من نصفه…

عدد الموتى كان أربع نساء وطفلين… كانت هديل من النساء ولكن قلبها بطاهرة قلب الطفلين…

صلينا العصر ثم صلينا على الموتى…

 

انطلقت السيارات خلف هديل في اتجاه مقبرة النسيم…

أكاد أشعر بها وهي تتوق للقرب من نسيم باب الجنة…

وصلت هديل…

وصلت أنا ولم يكن من الصعب معرفة مكان هديل…

أكبر تجمع في المقبرة كان حول قبر هديل…

أقدر عدد الأشخاص حول قبر هديل بأكثر من 500 شخص يحب هديل…

 

هديل تحمل على أكتف الرجال باتجاه روضة من رياض الجنة…

كانت هديل من أصغر الحضور ولكن أنجزت في حيتها القصير أكثر بكثير مما أنجزه الحضور…

أحبها الله فأحبب الناس فيها وما أعلاه من إنجاز…

 

وصلت هديل لمثوى جسدها الأخير، أما روحها فستذهب إن شاء الله لباب الجنة…

نثرنا عليها التراب ليتحول قبرها المظلم إلى روضه من رياض الجنة بإذن الله…

قال الرسول صلى الله عليه وسلم { من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة وُقِيَ فتنة القبر }-رواه أحمد

غطي قبرها بالحصى وسقي بالماء…

 

ألتف المحبين حول والدها يدعون لها وله…

امتلاء فضاء المقبرة بالدعاء تسمع الدعاء من كل جهة كله لأجل هديل…

نزلت الشمس صلينا عليها الساعة الرابعة عصراً والساعة الآن تقارب لساعة السادسة…

ذهبت لأتسلل من خلال المعزين لأصل لوالدها وصلت له قبلت رأسه فهو والد هديل ويستحق أكثر من قبلة الرأس…

 

بعد سلامي على والدها ذهبت للسلام على جدتي ووالدي رحمهم الله وهم في الطرف الآخر لمقبرة النسيم…

ركبت سيارتي مشيت من خلال القبور الصامتة وصلت بالقرب من قبر والدي… القبور تملئ مد النظر…

ترى من خلالها شخص جالس بجوار قبر يدعوا وآخر يبحث عن قبر حبيب…

وبعد مشيٍ طويل وصلت لوالدي، قلت له عن هديل ودعيت له ولها… وكذالك فعلت مع جدتي…

 

ورجعت لسيارتي والشمس فوقها تكاد تلامس الأرض…

قبل خروجي من المقبرة ألتفت لجهة قبر هديل ما زال هناك محبين كثير حول قبر هديل و والدها….

كان هذا قبل أذان المغرب بنصف ساعة تقريباً

ودعتها….

 

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الله إذا أحب عبدا دعا ‏ ‏جبريل ‏ ‏فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه ‏ ‏جبريل ‏ ‏ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض…

يجب أن لا نحزن كثيراً على هديل… ربي يحبها وحماها من شر وعوضها بخير…

لا تحزنوا من قضاء الله

ربي يحبها

وربي أخرجها من هذه الدنيا الدنيئة في أحب الأيام له…

يوم الجمعة…

ربي سيعوضها بأحسن من طموحاتها إن شاء الله…

هل يوجد طموح أفضل وأعلى من الجنة؟

52 تعليق على “ساعات وداع هديل…

  1. هديل … لم آراها سوى مرتين … تحدثنا سوياً أحببت و قلت لوالدتي التي تعمل معها في نفس الجهة …” ماما هديل تجنن… مره طيبة”
    هديل صحيح قدر رحلت بالجسد و لكن القلب مازال يذكرك… رحل شقيقي قبل آشهر
    بكيت حزنت آعتزلت الدنيا لفترة … أحببت أخي من صميم قلبي.. كذلك أحببت هديل
    رحمك الله يا هديل … مع صغر سنك … لكنك أنجزتي الكثير…
    شخصان غيرى موتهما حياتي
    هديل و أخي
    بارك الله في أبوين ربيكما … بارك الله لهما … و حرم عليهم النيران

    رزقنا الله و آياكم الجنة … يارب يارب يارب جنتك يارب لقاء الأحباب في جنتك

  2. يارب اجعلها من اصحاب الابرار يارب ويارب احعلها من يااخذ كتابه بيمينه
    ويفخر بها يارب
    ويارب تجعلها من العليين يارب

    موفق ان شاء الله
    تحياتي : نوف عاصم 🙂

التعليقات مغلقة.