ليش ما أكتب؟

كدت أن أكمل سنتين وأنا هاجر لمدونتي… والكثيرين سألوني لماذا لم تعد تكتب؟ وقبل الإجابة كنت أسأل نفسي هذا السؤال “ليش ما أكتب؟” وكان الجواب “مالي نفس أكتب”

الكثير من الزملاء المدونين توقفوا أيضاً، وجاءت دماء جديدة. ربما توقف الزملاء كان سبب آخر للتقاعس عن الكتابة؟ أصبح الناس يدونون بالفيديو وآخرين استخدموا التدوين الصوتي (البودكاست)… تعقد التدوين قليلاً…

ولكن لم أكن خاملاً في تلك الفترة، كنت محظوظاً وتعرفت على ناس رائعين سأحتاج كتاب لأدون أسمائهم… وفي تلك السنتين صنعت تجارة وفشلت تجارة…

وكلما عزمت على الرجوع كانت الشبكات الاجتماعية تهمس في إذني اليسرى “ما يحتاج نحن نفي بالغرض”

لا لم تكن الشبكات الاجتماعية شريرة… تعاونت عن طريق الفيسبوك والتويتر مع أصدقائي لإنتاج فيديو لتذكير المجتمع الغربي أن أطفال غزة هم أطفال مثل أطفالهم لا يستحقون القتل! وعن طريقها إيضأ صنع فيديو تعريفي عن الإعلام الجديد ولن أنسى أنني اكتشفت أن الفيسبوك قد يؤسس حياة! والتويتر جعلني أكتشف أخوان لي ينادونني “أبوي رائد” و “جدي رائد” لم أعرفهم من قبل توقفي في الكتابة…

كما أستغليت الشبكات الإجتماعية لأغيض أصدقائي الماكيين لأكمل هوايتي القديمة.

سئلت نفسي مرة أخرى “ليش ما أكتب؟”
سمعت من الخلف صوت مدونتي ترد “بلا دلع أنت تكتب في عالم التقنية وفي الفيسبوك وفي تويتر! أكتب عندهم وأكتب عندي!”

أهلاً بالعالم مرة أخرى!

سؤالي لزملائي المدونين المتوقفين “ليش ما تكتبون؟”

50 تعليق على “ليش ما أكتب؟

  1. عوداً حميداً رائد :)

    فعلاً افتقدناك في الساحة التدوينية… وان كنت ما تقصر في الشبكات الاجتماعية ما شاء الله عليك

    توقفت المدونة لكن العطاء ما توقف :)

    لكن إذا بيستمر العطاء مع المدونة…. نور على نور ^^”

    سعيدين بعودتك

  2. راودني نفس السؤال , ونفس الشعور .. وكان الرد دائما هو : مالي نفس اكتب !
    مع العلم اني عندي الرغبه وعندي الحماس .. لكن اتمنى ياتي اليوم اللي تكون الكتابه عاده يوميه ( لا اعلم متى لكن اشعر بانه قريب )

    رائد .. مقال رائع والاروع عودتك للكتابه مع العلم انني من عشاق ردودك وكتابتك سؤاء في تمبلر او توتير او حتى الفيس بوك .. – لاحظت ان لديك قناه يوتوبيه ولكن ليس هناك من اعمال كثيره ..-

    نتمنى رؤيه مقالات اكثر واروع يابطل !

  3. الحمد لله على السلامة برجعت مدونتك يالغالي رائد ورجعة اكثر من رائعة كعادتك

    كلام جميل جداً وسؤال جميل وعودة أجمل فأهلاً بك ومتشوقون لمتابعتك من الخلاصات فلن تفوتنا بإذن الله تدوينة واحدة.

    بالنسبة لسؤالك لماذا لا أكتب؟, انا قمت بإنشاء 4 مدونات متتالية الواحدة تلوا الأخرى سبب إعادة انشائها لأبدأ بداية دون انقطاع عنها فوجدت سبب عدم تكملة كتابتي فيها هي عدم وجود اهداف واضحة امشي عليها, بعد ان قمت بتصميم المدونة النهائية تقريباً والحمد لله اكملت فيها بأهداف واضحة وأهداف أحبها مثل تطوير المواقع مثل تذكيرات إسلامية وكذالك هدف آخر اجتماعي على شبكة الإنترنت للتعرف علي واتعرف على ناس آخرين.

    جواب متواضع لسؤالك القيم اخي رائد,

    مرحباً بك ألف في عودتك الجميلة وكما أشكرك ويسعدني استخدامك لقالب جنتل :)

    دمت بود وبتوفيق الله.

  4. مدونتك أول مدونة دخلتها في 2006 ومنها عرفت عن مدونة رحلة البحث عنها ومنكم عرفت التدوين :)
    تقريبا كل المدونين اللي بدأت أكتب وهم موجودين بطلو يكتبو إلا قليل
    وأهلا بك

    • يا قدمك شكل الرجال حق رحلة البحث عنها تزوج وجاب عيال وعيالة تزوجوا! وإن شاء الله المدونين القديمين يشدون حيلهم ويرجعون

  5. التدوين زي لياقة الرياضي .. إذا توقف يبغى له وقت عشان يستعيد اللياقة .. ولابد إنه ما ينقطع

  6. عوداً حميداً رائد :)

    مستمتعين بك وبأفكارك وكتاباتك في مدونتك .. وفي الشبكات الإجتماعيه :)

    موفق إن شاء الله :)

  7. السلام عليكم
    فعلاً انا ماعرفتك الا من اشهر او اسابيع قليله ولاكن كنت اتسائل لما دخلت مدونتك ليش ماتكتب؟ وليش اخر تدوينه كانت بخصوص المرحومه وماتاثيرها النفسي عليك؟

    • جميع الزملاء تأثروا بوفاة هديل يرحمها الله، ولكن آخر كلماتها كانت حافز أكبر للتدوين والدخول في موجة الإعلام الجديد. أما سبب “مالي خلق” فلا أعرف سببه حتى الأن

  8. أنا من المتابعين للمدونات وأحب القراءة في المدونات، ولكن بالمناسبة أنا ما عندي مدونة مع أنه يوجد الكثير في داخلي.

    اعتقد أفضل طريقة للمدونين حتى ما يتوقف أو ينقطع عن التدوين، أنه يعود نفسه على أنه ما يكتب أكثر من تدوينة يومياً، حتى ما تكون فترة “طفة” وبعدها يمل.

    يعني إذا كتبت اليوم تدوينة، وجهزت تدوينة ثانية في نفس اليوم، حاول أنك ما تنزلها اليوم وجدولها عشان تنزل تلقائيا بكرا. اتوقع هذي أفضل طريقة مع أني ما عندي أي خبرة أولية في التدوين :)

    شكرا

  9. قبل 4 ايام تقريبا دخلت مدونتك ولقيتها شبه مهجوره واستغربت غيابك عنها رغم تواجدك المستمر في تويتر والفيسبوك

    على كل حال ولكم باك واهلا بالعالم من جديد

  10. عودًا جميدًا أنا أيضًا كنت أتساءل لماذا لا تكتب

    كنت أنت أول مدونة أقرأها و أتعرف عليها

    قبل معرفتي بالتدوين

    أهلًا بك كبيرة سعيدة بعودتك :)

  11. عودًا حميدًا لمدونتك أستاذنا رائد :)
    سعداء جدًا بهذه العودة ، وعقبال عودة بقية الطيور لأعشاشها :D

  12. عودا حميدا

    فعلا لقد اطلت الغيبة والسبب مالك نفس تكتب
    ولكن يضطر الانسان مجبرا في بعض الاحيان ان يكتب ليفجر تلك القنبله المؤقوته المحبوسه في داخله فليس هناك سوى قلمك لتعبر به عن ما في داخلك فليس لك الا قلمك فلتكتب حتى لو مالك نفس اكتب يعني غصب طيب بتكتب ونكتب
    وبالتوفيق

  13. متأخرة ، بس السؤال الأخير يخلي الواحد يحسس البطحا ع راسه :)
    عن نفسي ، مدري ليه :P

    بس رجعت الآن ، بقناعة أكبر أن التدوين هو (الحبيب الأول-الأخير)
    أهلاً بك ، يبغالنا نسوي عملية تنقيب عن البقية الغائبين

  14. الحمد لله

    والله كنت اخذ شهر شهرين واشوف المدونة واقول متى يرجع رائد مثل اول ويكتب

    واليوم دريت انك بديت في الكتابه من حوالي شهر من موقع عالمالتقنية

    والحمد لله ع العوده وان شاء الله موفق وتكون سيد الكتاب مثل ماكنت اولا

    تقبل مروري يارائد

    يزيد سليمان السعيد

  15. افتقدناك كثيراً يارائد …

    دونت في مدونة موضوعاً بعنوان ( المدونة للبيع … لعدم التفرغ ” , تحدثت فيها عن غياب التدوين في الفترة الأخيرة :
    http://www.badr.cc/blog/?p=865

    أفكاركم ليست لكم , اطلقوا لها العنان , دعوها تسافر وتحلق في السماء لتتلاقى مع أفكار الآخرين , ولنحاول أن نقدم حياة غنية بالإيجابية ونستفيد من تجارب بعضنا

    تحية وتقدير لك

التعليقات مغلقة.