يا أبوحسين خلك رجال وحرر حميدان

قام عدد من الأخوان بعمل فلم رائع يناشد فيه عدد من رموز المجتمع السعودي الرئيس الأمريكي أبو حسين (باراك حسين أوباما) يدعونه من خلاله للتدخل بحسب الدستور الأمريكي، وكقائد أعلى بالولايات المتحدة، لإطلاق سراح السجين السعودي حميدان التركي.

تعلمت من هذا الفلم حقائق غريبة ولكن ليست مستغربة على السياسة الأمريكية لن أحرق عليكم الفلم القصير…

6 تعليقات على “يا أبوحسين خلك رجال وحرر حميدان

  1. كل هالأشخاص اسرائيلين يعني ما فيه مقارنة

    بينهم وبين حميدان ما ندري يمكن يرضخ تحت الضغط الشعبي ويحرره

    ويمكن يرفض الله العالم خصوصًا أن هالفيلم بوقت حرج

    وأوباما عنده مشاكل لأنه دعم بناء مسجد في القراند زيرو

    الله يفرج عليه وعلى جميع أسرى المسلمين

    • يا نوفه .. نسيتي شعبولا ايش يقول ..
      صورة وكتابه .. أمريكا واسرائيل ..
      دول خلو الدنيا غابة .. وولوعوا الفتيل ..
      وهيييييييييييييييييييييييييه ..

      اسرائيل صديقة أمريكا .. والمسلم عدو أمريكا وانسان ارهابي مخيف – حسب فكرهم – ..

      فالمقارنة فعلاً ليست واردة .. 😀 ..

      شكراً رائد .. 🙂 ..

  2. هل انتوا تدافعون عن قضية حقيقية ؟
    لان الي قريته عنه انه كان يعامل خادمته بقسوة، وحابس وثائقها وجواز سفرها … الخ
    لكن في الجهة الاخرى قريت انه هذا كله تلفيق من الحكومة الامريكية فقط لسجنة !!
    طيب ليش هو بالظبط؟ ماهو في الآلاف من السعودين في امريكا! وبعدين مااظن ان امريكا بتورط نفسها في مثل هذي الاشياء.
    لكن اذا كان ما قيل عنه من الجهة الامريكية صحيح، فانا اقترح بقيام حركة تدعوا الى جلبة لارض الوطن ليعاقب فيها، لان مافعله اجرام.
    لكن للاسف (اذا كان ما يقال عنه صحيحا) حتى لو احضر للعقاب على ارض الوطن فلن يعاقب، لانه بنظر المجتمع الخليجي، مايحصل للخدم هو امر طبيعي ولا ضرار فيه.
    مع العلم بانه امر غير طبيعي البتة وينافي تعاليم ديننا الحنيف.

    هذا انعكاس للعرب في القرن العشرين باستخدامهم شريعة العادات و ليس شريعة الاسلام.

      • اقنعتني تماما، وفهمت انه كل الحكومة الامريكية الي قالته صحيح، والي قاله صحيح، لكن الاستخدام خاطئ. مثلا هو ماكان يعطيها راتبها بسبب طلبها، ماكانت تنزل كثير لانها عادات البيت، حبس وثائقها وجواز سفرها بسبب موافقتها وبسبب العادة على فعل ذلك فعلى حسب كلامه كل العيلة حابسين وثائقهم ليس لشيء وانما لحفظها.

        وفي نقطة ثانية هي العائلات الامريكية التي تمتلك خدم تفعل نفس الشيء بل ابشع، فممنوع على الخادم الخروج الا بإذن، يمنع على الخادم التصرف بحرية مطلقة … الخ

  3. من أنجح أعمال الزملاء في فريق العمل ، زملاء ومدونون أعتدنا منهم الإبداع المتجدد
    واللهم فك أسر حميدان ، فعلا يحتاج لوقفة منا

التعليقات مغلقة.