حلم #فخر_للوطن

قبل أسابيع كنت في نقاش مع أخي عبدالله العساف حول النظرة السوداوية للمجتمع السعودي وبأنه شعب أكبر همة كرة القدم والمثقفين منهم منشغلين في صراعات بين الايدولوجيات… ونسى أكثرنا ان هناك ناس يعملون بصمت، ناس مثلي ومثلكم ولكن القليل يعرف عنهم…

قد تجدهم في لقاء صغير في ركن صحيفة أو في برنامج صباحي على قناة قليلة المشاهدة…

عندها قررت أن أحاول أن أنشرهم بين الناس لتخف تلك النظرة السوداوية للشعب السعودي ولكن المهمة صعبة وأقرب لأن تكون حلم…

فقررت أن أطرح فكرة حملة لنشر جهودهم وليكونوا مصدر إلهام للأخرين وأن تكون حملة وطنية تتكفل بها شركة الاتصالات السعودية  التي أعمل بها… عرضت الفكرة على المسؤولين في الشركة وكان أسمها الرمزي وقتها Unknown Heroes…

وافق عليها مسؤولي الشركة ولكن بإضافة تحدي، وهو ان يتم إطلاق الحملة بعد اسبوعين وتحديداً في اليوم الوطني… وفي خلال اسبوعين وبعد تكوين فريق سعودي من إداريي الشركة تم تسمية الحملة “فخر للوطن” ثم قمنا بالبحث عن أشخاص مميزين وكان البحث صعباً والأصعب أخذ الموافقة منهم ليكونوا جزء من الحملة فأغلبهم يحبون أن يعملون بصمت… ولكنهم كانوا يقتنعون عندما نقول لهم يجب ان تظهروا لتكونوا إلهاماً لغيركم…

وفعلاً استطعنا ان نجمع خمس أشخاص ومجموعات وتم تصويرهم في الخبر والرياض وجدة بالتعاون مع شركات محترفة في الإنتاج وتصوير الفتوتوغرافي وتصوير الفيديو والإخراج بسواعد سعودية وبتوفيق من الله أطلقنا الحملة…

بدت الحملة بأخذ صفحة كاملة في سبع صحف سعودية وكل صحيفة تبرز أحد الشخصيات المميزة تزمناً مع نشر فيديو يحتوي على قصتهم وإطلاق الموقع المخصص للحملة

رند وسارة في صحيفة الوطن

رند وسارة في صحيفة الوطن

ولكن مشروع فخر الوطن لا يقف هنا. هذه البداية فقط… لأن هدف الحملة أن يشارك الجميع بترشيح أشخاص مميزين يعملون بصمت ليكونوا مصدر إلهام لغيرهم… عندها نستطيع ان نكون موقع يحتوي على قائمة بالأشخاص المميزين وقصصهم ليكونوا فخر للوطن…

وتمت الموافقة على تسويق هذه الحملة خاصة على الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية وذلك لأن الحملة تستهدف الشباب، وكلي أمل ان يزيد عددهم من ٥ الى ٥٠٠ بإذن الله…

فالحمد لله والشكر له،
وشكراً لكل من عمل في هذا المشروع بلا كلل او ملل من زملاء وشركات إنتاج.
وشكراً لشركتي الاتصالات السعودية على ثقتها في أبناء الوطن ففي خلال شهرين تم تحقيق حلمين، حلم حملة إرفع راسك وحلم فخر الوطن.

يمكنك زيارة موقع الحملة على: http://23.stc.com.sa

فريق الحلم:

  • شركة الإنتاج وكالة تايم بقيادة فيصل السعد
  • قام بتصوير الشخصيات فوتوغرافياً شركة AMS المصور عبدالله الشهري
  • والتصوير والاخراج والمونتاج من قبل فريق المبدع جوتارو مخرج برنامج إيش اللي
  • كما عمل من قبل الإتصالات السعودية الزملاء:
    • عبدالله الفهد
    • بندر الذيباني
    • سلمان البراك
    • نواف الشعلاني
    • علي العسبلي
    • أيمن الدهام
    • عبدالرحمن الحازمي
    • مهند قاضي
    • علي الغامدي
    • جمال البشيري
    • أحمد الغامدي
    • حسن آل الشيخ
    • معن جليدان
    • رائد السعيد

 

يا أبوحسين خلك رجال وحرر حميدان

قام عدد من الأخوان بعمل فلم رائع يناشد فيه عدد من رموز المجتمع السعودي الرئيس الأمريكي أبو حسين (باراك حسين أوباما) يدعونه من خلاله للتدخل بحسب الدستور الأمريكي، وكقائد أعلى بالولايات المتحدة، لإطلاق سراح السجين السعودي حميدان التركي.

تعلمت من هذا الفلم حقائق غريبة ولكن ليست مستغربة على السياسة الأمريكية لن أحرق عليكم الفلم القصير…

فلم Schism وصل للصحافة العالمية *تحديث*

بعد نزول مقال إبتهال مبارك في صحيفة عرب نيوز عن فلم Schism تم نشر مقالات عديدة حول هذا الفلم بعد إتصالات متتالية من صحفيين من دول عدة مثل أمريكا والنروج ولبنان.

وأشكر الأخت إبتهال لتغطيتها الصحفية كما أشكر دونا أبونصر وكارلي مورفي ودايفد جوهانسين وكل من من ساهم لنشر هذا الفلم من أصدقاء ومدونيين وصحفيين، وكل من ساعدني وشجعني على هذا العمل عسى أن يكون فيه نفع للإسلام والمسلمين ويقلل الفجوة بين الثقافات.

تحديث 1:

وصل عدد مشاهدي فلم Schism في موقع Youtube فقط أكثر من ربع مليون مشاهدة منذ عرض الفلم.
إهتمام كبير من وسائل الأعلام العالمية وخاصة الهولندية والدنمركية والألمانية.
أكثر من 200 مدونة من مختلف أنحاء العالم تناقلت خبر الفلم.
نقل خبر فلم Schism :

تحديث 2:

في أول ردة فعل لصحيفة سعودية ناطقة بالعربية، كتب مقال في صحيفة الوطن يفتقر للمهنية الصحفية وتصرح فيه الصحيفة بأن فلم Schism يرفضة المسلمون! كما وصفته بأنه تصرفاً غير مسؤول وغير عقلاني ويخالف النهج الإسلامي!!! من شخص (قيل إنه سعودي) يدعى رائد السعيد!!!

ولم تحاول صحيفة الوطن الإتصال بي وأعتقد أن الوصول لي ليس بالصعب فقد تلقيت أتصالات كثيرة من صحف عالمية وعربية فلا أعتقد أن الوصول لي صعب!

من المبحط جداً أن يساندك ويدعمك صحفيين من حول العالم ويشيدون بعملك وتخذلك الوطن!

ولن أدافع عن نفسي إلا بأنني أستخدمت أسلوباً تعلمته من الداعية الرائع أحمد ديدات رحمة الله الذي كرمه الوطن.

تحديث 3:

قام الأخ العزيز محمد حسن من مصر بتسجيل وإنشاء موقع خاص لفلم Schism وهو ينوي بإذن الله أن يجعل الموقع بوابة لتعريف الغرب بالاسلام وسيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – وتحسين الصورة السيئة التى بنوها لانفسهم عن الاسلام وسيكون بلغات عديدة ان شاء الله.

الموقع تحت الطوير المستمر وعنوانة: http://www.themovieschism.com

أشكر الأخ الكريم محمد حسن على حماسة وإنجازة للموقع في سرعة فائقة وأتمنى من الله أن لا يحرمة الأجر.

وأدعوا كل من يريد المساهمة في هذا المشروع إن يتصل على الأخ محمد على بريدة الإلكتروني التالي: mhfa2004 (at) hotmail.com

تحديث 4:

جريدة الرياض تغطي الفلم في يومين متتاليين: (شكراً أستاذ محمد البهلال والأستاذ حسن الأمير)

كما أجريت لقاء مباشر مع إذاعة mbc FM وإذاعة BBC العربية

تحديث 5:صحيفة الوطن تتصل بي وتجري حوار عن فلم شقاق لتصحيح المفهوم الخاطئ عن الفلم:

المنتج السعودي لفيلم “انشقاق” ينفي إساءته للأديان السماوية

بعض المقالات:

حصائد أقلامهم

هناك خط دقيق بين المقال الذي يهدم الوطن والمقال الذي يبنيه، فإذا كنت لا ترى هذا الخط فلا تكتب.

هناك فرق بين النصح وأحداث الفتنة.

القلم مثل السلاح، قد يستخدم للدفاع عن الوطن وقد يستخدم للهجوم عليه.
فإذا كنت لا تعلم أين وجهة قلمك، فأنزله.

لا تصدق كل ما يقال ويكتب، ولا تكتب وتقول كل ما تسمع وتقرأ بدون أن تتأكد بنفسك من الحقيقة وتستمع للطرفين.

المتهم بريء حتى تثبت أدانته والوطن بريء حتى تثبت أدانته، فلا تدين ولا تبرئ وأنت لست بقاضي.

إذا كنت كاتب أو مدون فصفتك تلك لا تمنحك حصانة ضد أحكام الشرع في التشهير والطعن والسباب وفاحش الكلام والافتراء والتضليل والبهتان بحجة إبداء الرأي، فليس من حق أحد أن يشيع الفساد بحجة إبداء الرأي، قال تعالى: “وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا”-(سورة الإسراء:53), وقد ورد التحذير من آفات اللسان: “وهل يكب الناس على وجوههم” أو قال: “على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم” (رواه ابن ماجة والترمذي والحاكم وصححه على شرط البخاري ومسلم) (1)

فالكذب على الناس وقذفهم بالباطل بلا برهان من البهتان الذي حرمه الله ورسوله،كما قال الله تعالى: “وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً”-(الأحزاب:58)، وفي الحديث الصحيح يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “سباب المسلم فسوق وقتاله كفر.” (رواه مسلم)، وأخرج مسلم كذلك من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى ها هنا” ويشير إلى صدره ثلاث مرات، “بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه.”

مباشر FM درس للديموقراطية

كثير استغربوا أنه هناك برنامج كمباشر FM برنامج يتصل عليه أي شخص ليصل صوته للملك عبد الله بن عبد العزيز.

وقد يقابل المتصل الملك شخصياً في أقل من أسبوع من اتصاله، ليروي له شكواه بدون وسيط.

يعني إذا كنت مظلوم لا تشتكي لمنتديات الساحات (وخاصة أنها لا تسمح لك بالكتابة بدون واسطة) ولا تبني موقع تشرح فيه قصة ظلمك، ولا تتبكبك على قناة الإصلاح أو الجزيرة.

فقط أتصل على مباشر FM وعلى الهواء مباشرة اشتكي وقص قصتك وأذكر الأسماء صريحة بدون مونتاج لأنك وحدك ستكون المسؤول إن لم تكن أميناً في تظلمك على الآخرين مهما كانوا أمراء أو عامل نظافة.

فإن كان لك حق فسيعود لك حقك وإن كنت تقذف الناس بما ليس فيهم فالقانون سيقتص منك.

رسالة خاصة لبعض أصحاب المعالي:
اتقوا الله في مناصبكم! فمن ما أسمع من مشاكل الناس أحسست أنكم أجساد لملئ الكراسي فقط.
اتقوا الله في مناصبكم! فالمواطن والمقيم وولاة الأمر أصبحوا لا يثقون في أكثركم.
اتقوا الله في مناصبكم! لكي لا نحتاج لمباشر FM.
اتقوا الله في مناصبكم! أصبحتم تخشون برنامج إذاعي أكثر مما تخشون خالقكم!

هذا تسجيل لحلقة هذا الأسبوع يوم الإثنين 5-2-2007

powered by ODEO

شخصية العام – Man of the year

مجلة Times أحسن مني؟

أكيد لا، لذلك قررت أني أختار شخصية السنة المفضلة لي للعام السابق.

الشخصية التي اخترتها للعام الماضي هو: الإعلامي الوطني المتميز سلامة الزيدسلامة الزيد

وذلك لبرنامجه مباشر FM المميز الذي أنسانا برنامجه التلفزيوني المتواضع جداً برنامج المسابقات الفرسان.

برنامج مباشر FM برنامج جريء وشفاف جداً يتلقى اتصالات من المواطنين والمقيمين يستمع لشكاواهم لأي كان وضد من يكن بكل شجاعة، يشتكون ظلم الموظف العادي إلى الوزير والأمير والسفير بدون قص أو لصق.

يستمع إلى هذا البرنامج لجنة خاصة من الديوان الملكي ومن ثم يستمع للحلقة الملك عبد الله بن عبد العزيز بحضور اللجنة.

يمكنكم المعرفة أكثر عن هذا البرنامج من هذا الرابط أو هذا الرابط.

أحمد العمران وصالون الهيئة

أحمد العمران يقول في مدونته (Saudi Jeans):

“كان الإسلاميّون سعداء جداً بحظر حلقة “صالون الهيئة” من مسلسل “طاش 14″ لدرجة أنهم أصبحوا يتكلّمون عنه (حظر الحلقة) كنصر أثناء الأيّام القليلة الأولى من رمضان، بينما نحن الذين ننتظرالحدث كنا جدًّا محبطين لأن قناة الإم بي سي mbc)) انحنت إلى أعداء الحرّيّة و التنوير.”

ويضيف العمران ويقول بعد مشاهدته للحلقة التي تسربت عن طريق الشبكة العنكبوتية بأنه لم يرَ أي مبالغة في الحلقة وأن كل مشهد فيها يُستمد من قصص حقيقية حدثت مراراً وتكراراً في أشكال مختلفة طوال السنوات القليلة الماضية. والصناع أكدوا على تصوير ما يعتبر الجانب المشرق للشرطة الدينية بإظهار بعض الأمثلة الجيّدة.

وينهي مقاله بقوله:

أعداء حرية التعبير ينبغي أن يتعلموا درسًا مما حدث: الرقابة لا تفيد، ليس بعد الآن وذلك بفضل الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك هنالك سؤالٌ مهم ليجاب عليه هنا، ليس عن طاش ما طاش، ولكن إلى حد ما عن قوة هذه المؤسسة (هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر). كما قد رأينا أن أجزاءً كثيرة من الحكومة انتقدت بقسوة في العرض، متضمناً أجزاء أهم من الشرطة الدينية بكثير، لكن هذه الحلقة كانت الوحيدة التي حظرت.
يجب أن تكون الحكومة جادة في تحديد قوة هذه المؤسسة وهؤلاء الذين يقفون خلفها، وإلا سننتهي مع دولة في الدولة يوماً ما، و في ذلك الوقت سيكون لدينا مشكلة خطيرة أكثر للتعامل معها عوضاً عن برنامج تليفزيوني ناقد.

أنا لا أتفق مع العمران حيث أن المشكلة عرضت في الحلقة بقالب إستفزازي كوميدي (مثل حلقة إرهاب أكاديمي) وهو قالب لا يتقبله أغلبية المواطنين اللذين أسماهم العمران أعداء الحرّيّة و التنوير.

وبما أن الحلقة عرضت بقالب كوميدي فإنه من الطبيعي أن تتم المبالغة في الأحداث،وهذا يعارض مقولته “أن كل مشهد في هذه الحلقة يستمد من قصص حقيقية”.
ولا يوجد أي إتزان في عرض ما أسماه ب “الجانب المشرق” مقارنةََ بالجانب المظلم.

وعن تأكيد العمران على أن الرقابة لا تفيد بفضل الإنترنت فأعتقد أنه متفائل بشكل كبير، وذلك لأن حجم الحلقة كبير جداً وعدد مستخدمي DSL في المملكة لا يتجاوزون 1٪ من إجمالي مستخدمي الإنترنت فيها ، حيث تتراوح التقديرات في عددهم بين 1,5 مليون إلى مليوني مستخدم. كما أكد المهندس أسامة النجار نائب رئيس شركة نسما لخدمات الإنترنت.
إذاً من شاهد الحلقة هم فئة صغيرة من مجمل سكان المملكة العربية السعودية الخمسة وعشرين مليوناً.

ولا يجب على العمران الشعور بالقلق من وجود دويلة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وذلك لأن من يقف خلفها هم الأغلبية الغالبة أي أنا وأنت وكل من يريد القضاء على بيوت الدعارة التي تنشر الإيدز، ومصانع الكحول المقرفة التي تنشر السكارى في شوارعنا، وحماية الناس ممن يتحرشون جنسياً بأي “أنثى” يرونها أمامهم مثل من تحرشوا ببنات شارع النهضة.
فوائد الهيئة أكثر بكثير من مساوئها وهي كأي قطاع يُعمل فيه تضم أناساً ليسوا بمعصومين عن الخطأ، ولكن للأسف تنتشر القصص والإشاعات المسيئة للهيئة ولا تنتشر القصص المؤيدة لها مع العلم بأنها صاحبة النسبة الأكبر.

ولم أنسَ عندما عرض العمران قصة أمينة المسكين ودعم وجهة نظره بمقال قينان الغامدي ، ولكنه لم يضف ما قاله الغامدي بعد ذلك : “سأكتفي بالقول إن “أمينة” لم تكن أمينة في روايتها”!!

هذه الحلقة لن تزيد من عدد مؤيدي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولن تنقصهم أيضاً.
والوضع من حسن إلى أحسن.

وأعتقد بأنني وأحمد العمران نتفق على أن إختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضية.

ويمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة هنا لتحكموا بأنفسكم.

تقبل الله صيامكم وقيامكم
واعاده الله علينا وعليكم وعلى
الامه الاسلاميه بالخير والبركات..
(كل عام وانتم بخير)

إرهاب أكاديمي – استفزاز أكاديمي

لقد تابعت منذ قليل حلقة “إرهاب أكاديمي” من مسلسل “طاش ١٤“، وفي رائي أنها حلقة استفزازية أكثر من حلقة هادفة.
بل أعتقد أنها تخلوا من أي هدف، مُقَارَنَتَا بحلقة العام الماضي (إذا لم أكن مخطئاً).
لا أعتقد أن من الحكمة طرح قضية ومشكلة الإرهاب بطابع كوميدي واستفزاز المجانين الإرهابيين واستفزاز من ينهون عن مشاهدة مسلسل “طاش ١٤”.
أستنكر على القائمين والمشاركين في المسلسل طرح الإرهاب بهذا القالب، فمسلسل “طاش ما طاش” لا يحتاج للاستفزاز لكي يشتهر. فهل يريدون من هذا الاستفزاز المنع؟ لأن القائمين على المسلسل حاولوا أكثر من مرة وقف البرنامج ولكن لأسبب أجهلها تابعوا إنتاج البرنامج.

تخيل أن يقوم مسلسل أو فلم أمريكي بوضع أحداث ١١ سبتمبر في طابع كوميدي! سيكون عبارة عن فشل ذريع! وإساءة للضحايا وتشويه للمسلمين، وستقوم CAIR بمحاولة الدفاع عن صورة المسلمين عند الغرب.
ولو كانت حلقة اليوم من إنتاج أمريكي وبلغة إنجليزية لكانت ردة فعل المسلمين هي أن اليهود يقومون بتشويه صورة الإسلام. وهذا ما حصل اليوم في حلقة “إرهاب أكاديمي”.

“طاش ما طاش الأصلي” يحاول أن ينافس “طاش ١٤” وأعتقد وبدون مشاهدة “طاش ما طاش الأصلي” على قناة الـLBC أن طاش عامر الحمود انتصر اليوم وطاش ناصر القصبي وعبد الله السدحان فشل فشلاً ذريعاً.

Free your mind from “controlled” Media!

1.If You Get Your News From the Corporate Media: Just Shut Up and Listen!!!

A short list of things you do not know, like:

YOU DO NOT KNOW THAT THE IRAQ WAR WAS PLANNED LONG BEFORE 9/11!

YOU DO NOT KNOW WHAT IS HAPPENING IN LEBANON OR GAZA.

You can a find the answers in this great article by Alex Trebek: http://tvnewslies.org/html/shut_up_and_listen.html

2.Annan: Israel is Greatest Violator of Cease-Fire

http://www.israelnationalnews.com/news.php3?id=111052

3.Twenty Things We Now Know – Five Years After 9/11

By Bernard Weiner
WHAT 9/11 PERMITTED BUSH TO DO
The Facts of 9/11
The Big Lie Technique & WMD

An article you will learn a lot from
http://www.crisispapers.org/essays6w/twentythings.htm

 

4.AIPAC urges U.S. to shut Iranian Web site

By Yossi Melman

The American Israel Public Affairs Committee (AIPAC) is urging the United States government to disconnect an Iranian news site from American Internet servers, charging that the site has ties to terrorist organizations. The allegation is based on a report published by Haaretz last month.

http://www.haaretz.com/hasen/spages/755379.html

 

5.Lost in the Fog: Israel Kidnaps Journalists Too

Israel kidnaps journalists too, only when they do it the journalists are arrested.
http://questionthemark.org/2006/08/27/lost-in-the-…

 

6.The Jerusalem Declaration on Christian Zionism

By Sabbah
Christian Zionism is a modern theological and political movement that embraces the most extreme ideological positions of Zionism, thereby becoming detrimental to a just peace within Palestine and Israel. The Christian Zionist programme provides a worldview where the Gospel is identified with the ideology of empire, colonialism and militarism…
http://sabbah.biz/mt/archives/2006/08/29/the-jerus…

مشاركتي في يوم التدوين لخدمة قضايا الأمة العربي

مغالطات مقال رويترز

كتبت وكالة أنباء رويترز مقالاً عن المدونين السعوديين “المفوهون” وخشيتهم من أوكساب.
وقد اجتمعت أنا والأخ محمد (كاتب شاي أخضر) مع السيد أندرو هاموند وهو صحفي من وكالة رويترز ودار بيننا حوار عن أوكساب وأهدافها وفي آخر دقائق اللقاء سئلنا عن وجهة نظرنا الشخصية في بعض كتاب المدونات التي لا تؤيد وجود أوكساب.

وكان السيد هاموند يجيد اللغة العربية مع أنه من أصل اسكتلندي وقد أعجبني ذلك.
وقد تمت معظم محاور النقاش باللغة الإنجليزية وكان الحوار واضحاً لاسيما الأسئلة والأجوبة.

ولكنني تفاجأت عند نشر المقال بمغالطات مهمة وأساسية وأردت توضيحها للعامة وللسيد هاموند بشكل خاص في خطاب أرسلته له.

وهذا نص الخطاب:

عزيزي السيد أندرو هاموند،

في البدء أود أن أشكرك على اهتمامك بأوكساب والمدونين السعوديين.
لقد قرأت مقالتك المعنونة:
كتاب مدونات مفوهون يخشون جماعة “رسمية” على الانترنت
Outspoken Saudi bloggers wary of “official” group
ومن واجبي توضيح بعض المغالطات في المقالة الناتجة عن سوء الفهم (كما أتمنى).

في لقائنا الأسبوع الماضي (28 أبريل 2006) عند سؤالك لي “هل تسعى أوكساب إلى الحصول على دعم مادي من الحكومة السعودية” فقد كانت إجابتي واضحة جداً فقد قلت “إننا في أوكساب نسعى الحصول الموافقة من الحكومة السعودية لكي نعمل بشكل مؤسساتي قانوني ولن نرفض أي دعم مالي حكومي أو من القطاع الخاص”
وأضفت أيضاً “وبما أننا مؤسّسة لا تسعى للرّبح هذا لا يمنع أننا نحتاج لتمويل برامجنا واجتماعاتنا وغيرها من المصاريف التقنية ونحن بصدد القيام ببرامج تساعد على تمويل أوكساب لأننا لا نسعى لتمويل حكومي”

وقد أوضحت لك أن من أهداف أوكساب دعم المدونين بشكل عام باستثناء بعض المدونات القليلة التي لا تنطبق عليها شروطنا المرنة، وهذا لا يعني أن هدف أوكساب هو تهميش من لم تنطبق عليهم الشروط أو أننا في أوكساب نسعى لذلك كما ذكرت في مقالتك.

كما إننا لا نهدف إلى الدفاع عن احد أو حماية احد غير الكلمة الصادقة الهادفة الرزينة التي تحسن صورة المدونين والمتعاملين مع الإنترنت وتنفي عنهم صفة الخفافيش.

وكم كنت أتمنى منكم التحقق أو على الأقل المواجهة قبل أن تضعوا إدعاءات كل من المدون أحمد والمدونة فرح القائمين على دليل saudiblogs.org الذي بدأ العد التنازلي لإطلاق مشروعهم قبل ستة أشهر!

ومن أهم شروط المقال المتزن أن تكتب رأي المؤدين والمعارضين لموضوع المقال بتوازن، وكان واضحاً تحيزك بدون أتزان و عدم إضافة رأي الأغلبية من المدونين اللذين يؤيدون فكرة أوكساب.

فأرجوا منك شاكراً السعي لتعديل هذه المغالطات في أسرع وقت ممكن وتحري الوضوح في مقالاتك في المستقبل.

وأرجوا من وكالة رويترز التمسك بنقل الخبر بمصداقية.

رائد حمد السعيد
أحد المتعاونين في تأسيس مجتمع المدونين السعوديين
وكاتب مدونة فلسفات بدون سالفة

——————————————————

تحديث:
لقد رد السيد أندرو هاموند على خطابي أعلاه، وهذا هو رده:

صباح الخير سأرد على ملاحظاتك بايجاز ارجوك الا تظن بأن هناك تحيز. السياق العام لمثل هذه الموضوعات هو الحرية الموجودة على الانترنت في بلد يحد من بعض حريات التعبير في رأي الكثير من أبناء البلد وقد بينت هذا في أسئلتي. لذلك المهم هو ما قاله الأشخاص وليس وجهة نظري أنا. المدونون الذين ذكرنا اساميهم هم معروفون فمن المناسب أن موقفهم تجاه مشروعكم يكون محور الموضوع
اما الأقوال المنسوبة اليكم أنا أرى من تدويني قي الكراسة انها مضبوطة. بخصوص موضوع التمويل أنت قلت بانكم تتمنون هذا الشيء وان لم يكن على قائمة الأولويات حاليا لان هناك أولا موضوع التسجيل والى آخره. صحيح أنكم شددتم على أن المشروع ليس من أجل الربح وكان ممكنا ذكر هذا الموضوع في التقرير. لم أقصد شيء من عدم ذكره ولكن هذا لا يمس صلب موضوع المقالة على ما أعتقد
دائما في مثل هذه المواصيع الكاتب يواجه معضلة الاختيار – ماذا نذكره وماذا نضعه جنبا وأود الاشارة هنا الى اني قد وضحت تأكيدكم على عدم وجود أي تأثير حكومي وعدم وجود أي خطر من سبيل الكشف عن أسماء الى الجهات العليا. أما رد فعل المدونين اياهم فماذا نتوقع؟ لهم موقفهم ولكم موقفكم، ليس هناك داعي ان تشعر أي حرج من كتاباتهم ضدكم فهم هكذا يكتبون عن مشروعكم منذ فترة
على أي حال أرجو أن نواصل الحوار و اللا تلومني اللائمة على انزعاجهم من مشروعك!

—————————————————-

وكان ردي التالي:

عزيزي أندرو،

شكراً على ردك على خطابي بسرعة، وكنت أتمنى أن سوء الفهم لم يحدث وأنا متأكد أن سبب سوء الفهم عندما تحدثنا عن أوكساب كان ناتجاً عن ضعف لغتي الإنجليزية وأتمنى أن تقصيري هذا لا يتسبب بإفشال مشروع أوكساب.

وأعلم أن المدونون اللذين ذكرت أسمائهم هم معروفون للقراء ممن يتقنون اللغة الإنجليزية، ولكنني ولضعف لغتي الإنجليزية لم أعلم أن سياق الموضوع هو الحرية المطلقة على الإنترنت.

وبالنسبة لموضوع تمويل أوكساب فإن التمني يختلف عن السعي، فنحن لا نسعى لذلك ولكن لو عرض علينا تمويل حكومي أو من جهة خاصة فإن ذلك سيوفر لنا جهد كثير قد نستغله في نشر ثقافة التدوين.

وأخيراً أتمنى منك في لقاءاتك التالية في أي مجال ومع إي شخص أن تسعى لإزالة أي سوء فهم قد ينتج عن ضعف لغة الحوار وذلك لأنك أنت الخبير ولديك التجارب في هذا المجال وهذا السعي لإزالة أي سوء فهم سينصب في مصلحة وكالة رويترز وسيزيد في مصداقيتها.

رائد حمد السعيد
أحد المتعاونين في تأسيس مجتمع المدونين السعوديين
وكاتب مدونة فلسفات بدون سالفة